محمد بن راشد يستقبل قادة ومسؤولين مشاركين في «العالمية للحكومات»

محمد بن راشد يستقبل قادة ومسؤولين مشاركين في «العالمية للحكومات»

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، صباح أمس، عدداً من رؤساء الدول والحكومات والقيادات السياسية والاقتصادية المشاركين في أعمال القمة العالمية السابعة للحكومات المنعقدة في مدينة جميرا. وأشاد الضيوف بتطوّر فعاليات القمة العالمية للحكومات والشهرة الواسعة التي اكتسبتها، وبريادة الإمارات في موضوع الذكاء الاصطناعي.

ff-og-image-inserted

أشادوا بتطوّر فعاليات القمة وبريادة الإمارات في موضوع الذكاء الاصطناعي

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، صباح أمس، عدداً من رؤساء الدول والحكومات والقيادات السياسية والاقتصادية المشاركين في أعمال القمة العالمية السابعة للحكومات المنعقدة في مدينة جميرا. وأشاد الضيوف بتطوّر فعاليات القمة العالمية للحكومات والشهرة الواسعة التي اكتسبتها، وبريادة الإمارات في موضوع الذكاء الاصطناعي.

فقد استقبل سموه، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وزير الطاقة الأميركي، ريك بيري، والوفد المرافق، الذي تبادل وصاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الحديث حول علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية على مختلف المستويات، خصوصاً في مجال الطاقة وتقنياتها.

وأشاد الوزير الأميركي باستضافة دولة الإمارات لهذا التجمع العالمي الكبير، الذي يلتقي فيه نخبة من صناع القرار العالميين والخبراء والمفكرين والباحثين في رحاب مدينة دبي مدينة السلام والتعايش، من أجل تبادل الأفكار والخبرات التي تؤثر إيجاباً في تطوير أداء الحكومات، وإسعاد الناس.

كما استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بحضور ولي عهده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبدالعزيز، والوفد المرافق.

ورحّب سموه بالرئيس الموريتاني، وتباحث معه حول مجمل العلاقات الثنائية والعلاقات العربية – العربية، وسبل تعزيز التنسيق العربي بين الدول الشقيقة بما يحقق مصالح الشعوب العربية القومية والوطنية.

وشكر الرئيس ولد عبدالعزيز صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على دعوته لحضور القمة العالمية للحكومات، التي وصفها بالملتقى الدولي الذي يبحث فيه المشاركون في إيجاد أفضل السبل وتبني الأفكار البناءة من أجل سعادة الإنسان.واستقبل صاحب السمو نائب رئيس الدولة، بحضور ولي عهده، المبعوث الخاص لرئيس الصين، وزير العلوم والتكنولوجيا، وانغ جيجانغ، الذي نقل إلى سموه تحيات رئيس مجلس الدولة الصيني، ورئيس الجمهورية، وتمنياتهما لدولة الإمارات قيادة وحكومة، بالنجاح في مساعدة بعض الدول في إقليم العالم الثالث على التقدم في قطاع التطوير الحكومي.

ورحّب سموه بالمبعوث الصيني، وأبلغه تحياته الشخصية إلى رئيس مجلس الدولة، ورئيس جمهورية الصين الشعبية، التي وصفها سموه بالبلد الصديق، مشيداً بعظمة الاقتصاد الصيني والتطوّر الهائل الذي حصل في جميع القطاعات.كما استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس وزراء جمهورية إستونيا، جورجي راتاس، الذي تجاذب وسموه أطراف الحديث حول إمكانية تطوير آفاق التعاون بين دولة الإمارات وإستونيا في شتى الميادين، إذ أعرب رئيس الوزراء الضيف عن رغبة حكومة بلاده في الاستفادة من خبرات دولة الإمارات وريادتها في موضوع الذكاء الاصطناعي على مستوى المنطقة، مشيراً إلى التقدم الكبير الذي تشهده دولة الإمارات عموماً ودبي على وجه الخصوص في قطاع التكنولوجيا والابتكار والتطوّر الإداري والحكومي.

واستقبل صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بحضور ولي عهده، المؤسس والرئيس التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس»، البروفيسور كلاوس شواب، الذي أشاد بتطور فعاليات القمة العالمية للحكومات والشهرة الواسعة التي اكتسبتها على مدى سبعة أعوام خلت ما جعل المنظمين والقائمين على هذه القمة، وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يفكرون ويبحثون عن موضوعات وقضايا يتم طرحها للنقاش وتبادل الأفكار والتجارب بين المشاركين وفي أروقة الاجتماعات.

كما استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، الذي شكر سموه على دعوته لحضور القمة التي تحتضنها دبي مدينة السعادة.

ورحّب سموه برئيس الوزراء اللبناني وهنأه على تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، متمنياً سموه له ولحكومته النجاح في إنجاز المشروعات والخطط التنموية التي تعود بالخير والاستقرار على لبنان وشعبه الشقيق.

واستقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، المدير العام لصندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد، التي أشادت بتماسك الاقتصاد الوطني لدولة الإمارات، والنمو المطرد الذي يشهده قطاع المال والأعمال.

كما أشادت لاغارد بالخطط الناجحة لتمكين المرأة الإماراتية ودعمها وتشجيعها حتى استطاعت بكفاءتها وثقة قيادتها بها تبوؤ المناصب العليا في القطاعين العام والخاص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً