“كفاءة”: الإطارات المناسبة للمركبة تكون أكثر تماسكًا على الطرق المبللة

“كفاءة”: الإطارات المناسبة للمركبة تكون أكثر تماسكًا على الطرق المبللة

شدد البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة “كفاءة” على أن اختيار الإطارات المناسبة للمركبة، بحسب توصيات الشركة الصانعة، يقلل قدر الإمكان من استهلاك الوقود على المدى البعيد. وقسم البرنامج أنواع الإطارات من حيث كفاءة طاقة استهلاك الوقود، إلى قسمين، للمفاضلة بينها أثناء الشراء: القسم الأول يختص بكفاءة الطاقة، والثاني بقدرة الإطار على التماسك على الأسطح الرطبة، موضحًا…

ff-og-image-inserted

شدد البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة “كفاءة” على أن اختيار الإطارات المناسبة للمركبة، بحسب توصيات الشركة الصانعة، يقلل قدر الإمكان من استهلاك الوقود على المدى البعيد. وقسم البرنامج أنواع الإطارات من حيث كفاءة طاقة استهلاك الوقود، إلى قسمين، للمفاضلة بينها أثناء الشراء: القسم الأول يختص بكفاءة الطاقة، والثاني بقدرة الإطار على التماسك على الأسطح الرطبة، موضحًا أن ذلك التقسيم جاء في ثنايا بطاقة كفاءة الطاقة الخاصة بالإطارات. ونبه “كفاءة” إلى أن هناك ربطًا بين درجة مقاومة دوران الإطارات أثناء القيادة، وبين حجم استهلاك الطاقة، وقال: “كلما زادت مقاومة الدوران لإطار ما، زاد أثره على استهلاك المركبة للوقود، والعكس صحيح، إذ إن الإطار الذي فيه مقاومة الدوران العالية يحتاج إلى قوة أكبر من المحرك لتخطي تلك المقاومة، وبالتالي يؤدي إلى ارتفاع الاستهلاك وخفض أداء السيارة، لذا ينصح باختيار الإطار المناسب لنوع المركبة”.

وأشار إلى أن بطاقة الطاقة الخاصة بالإطارات، توضح ستة مستويات لمقدار أثر مقاومة الدوران على استهلاك المركبة للوقود، وأفضلها هو “ممتاز”، والأخير “سيئ جدًا”، فيما تتراوح كمية التوفير في الوقود بين كل مستوى “لون” وآخر من مستويات مقاومة الدوران بين 1.5 %، إلى 2 %”. كما تعرف البطاقة مصطلح “التماسك على الأسطح الرطبة” بأنه قياس قدرة الإطار على التماسك على سطح رطب أو مبلل. ونصح البرنامج قائدي المركبات الذين يعتزمون شراء إطارات جديدة، بالتأكد من صحة البيانات الفنية والتصنيعية الموجودة على الملصق الخاص بتلك الإطارات، وحذر من احتمالية وجود خطأ في تلك البيانات، بوضع ملصقات تضليلية، ليس لها علاقة بالإطارات. وقال إن “التأكد من بيانات ملصقات الإطارات، يتم عبر تطبيق “تأكد” الذي تم تطويره بالتعاون مع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة”، مشيرًا إلى أن “هذا التطبيق، الذي يمكن تحميله عبر شبكة الإنترنت، يرتبط بقاعدة بيانات ضخمة، تكشف حقيقة كل شيء عن هذا الملصق ومدى مطابقته مع الإطار الموجود عليه”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً