طرق علاج مرض التوحد عند الكبار

طرق علاج مرض التوحد عند الكبار

طرق علاج مرض التوحد عند الكبار هو محور موضوعنا اليوم، والتوحد من الامراض المنتشرة بشكل كبير بين الاطفال الصغار في الفترة الاخيرة ويتم تعريفه على انه نوع من اعاقة النمو التي تؤثر في تصرفات الانسان وتفاعله مع الاخرين. واعاقة النمو هذه يمكن ان تخلف تأثيرا سلبيا على المصاب بالتوحد لجهة عدم ادراك ما يدور من حوله وعدم …

طرق علاج مرض التوحد عند الكبار هو محور موضوعنا اليوم، والتوحد من الامراض المنتشرة بشكل كبير بين الاطفال الصغار في الفترة الاخيرة ويتم تعريفه على انه نوع من اعاقة النمو التي تؤثر في تصرفات الانسان وتفاعله مع الاخرين.

واعاقة النمو هذه يمكن ان تخلف تأثيرا سلبيا على المصاب بالتوحد لجهة عدم ادراك ما يدور من حوله وعدم قدرته على الاستجابة للاصوات والاحداث كما يجد صعوبة في الانسجام مع الاخرين وتكوين علاقات اجتماعية معهم وهو ما يجعله متوحدا ومختلفا عن غيره من الاشخاص من العمر ذاته.

وعادة ما تتم ملاحظة اعراض التوحد في عمر السنة، في حين ان النسبة الاكبر من المصابين بمرض التوحد يمكن ملاحظة الاعراض عليهم مع اتمام العام الثاني. والذكور هم اكثر عرضة للاصابة بالتوحد مقارنة مع الاناث، وهو حالة مرضية تظهر في عمر مبكر ويمكن ان ترافق الانسان طوال حياته.

وفيما هناك علاجات معينة لعلاج التوحد عند الاطفال الصغار، نستعرض اليوم لابرز الطرق المتبعة في علاج هذه المشكلة عند الكبار.

طرق علاج مرض التوحد عند الكبار

يتم اتباع عدد من التقنيات لعلاج مرض التوحد عند الكبار وهي على الشكل التالي:

• العلاج السلوكي المعرفي:

وهو من العلاجات الحديثة التي اثبتت فعاليتها لدى مرضى التوحد من الكبار. وخلال جلسات العلاج السلوكي المعرفي، يتم تعليم الشخص المتوحد كيفية الربط بين المشاعر والافكار والسلوكيات، وهو ما يساعد على تحديد الافكار والمشاعر المؤدية للسلوكيات السلبية.

وفي دراسة اجريت في جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الامريكية في العام 2010، اشار المشرفون على الدراسة للفائدة الكبيرة التي يقدمها العلاج السلوكي المعرفي لمساعدة الاشخاص المصابين بمرض التوحد في ادارة القلق.

كما يمكن لهذا النوع من العلاجات ان يساعد المتوحدين في التعرف على مشاعر الاخرين والتعامل معها بشكل افضل وكذلك التعاطي الجيد مع كافة الظروف والمواقف الاجتماعية التي تواجههم.

• علاج النطق:

وهو العلاج الذي يتم الاعتماد عليه لتعليم المهارات اللفظية للاشخاص المصابين بالتوحد والذين يجدون صعوبة في التواصل مع محيطهم من خلال العبارات. وعادة ما يتم هذا العلاج مع اخصائي في علم النطق واللغة او مع معالج مهني.

ويساعد علاج النطق مرضى التوحد الكبار على تحسين معدل وايقاع كلماتهم واستخدام هذه الكلمات بشكل صحيح، كما انه من الوسائل الفعالة في تحسين طريقة المتوحدين مع الافكار والمشاعر التي تعتريهم.

• العلاج الوظيفي:

ويدخل في مجال الرعاية الصحية التي تركز على تعليم المهارات الاساسية للكبار من مرضى التوحد والتي قد يحتاجونها في حياتهم اليومية.

ويتضمن هذا العلاج، تعليم المهارات الحركية الدقيقة ومهارات الكتابة اليدوية والرعاية الذاتية والعيش المستقل مثل التنظيف واعداد الطعام والتعامل مع الشؤون المالية.

• تحليل السلوك التطبيقي:

من العلاجات التي يتم استخدامها في العيادات المتخصصة لمساعدة الكبار من مرضى التوحد، على تعلم السلوكيات الايجابية وتجنب السلوكيات السلبية. وبالامكان استخدام هذا النوع من التقنيات لتحسين مجموعة واسعة من المهارات، وهناك عدة انواع من تحليل السلوك التطبيقي منها:

• استخدام التدريب التجريبي المتقطع لدروس بسيطة.

• تدريب الاستجابة المحورية يساعد على تطوير الحوافز للتعلم والتواصل.

• تركيز تدخل السلوك اللفظي على المهارات اللغوية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً