الأردن: متهمون جدد بقضية الدخان

الأردن: متهمون جدد بقضية الدخان

وسعت محكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم الأحد، من دائرة جلب المتهمين في قضية تصنيع ماركات الدخان المزورة، والتي تقدر حجم التهرب الضريبي فيها بمليارات الدولارات ويتهم بها مسؤولون سابقون، بعد أن أمهلت 6 أشخاص، 10 أيام لتسليم أنفسهم. وبحسب ما قال مصدر قضائي فإن “من بين المطلوبين بشار وهو نجل عوني مطيع المتهم الرئيس بالقضية، إضافة إلى شخص…




المتهم الرئيس بالقضية عوني مطيع (أرشيف)


وسعت محكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم الأحد، من دائرة جلب المتهمين في قضية تصنيع ماركات الدخان المزورة، والتي تقدر حجم التهرب الضريبي فيها بمليارات الدولارات ويتهم بها مسؤولون سابقون، بعد أن أمهلت 6 أشخاص، 10 أيام لتسليم أنفسهم.

وبحسب ما قال مصدر قضائي فإن “من بين المطلوبين بشار وهو نجل عوني مطيع المتهم الرئيس بالقضية، إضافة إلى شخص لبناني وآخر هولندي”.

وكان مدعي عام محكمة أمن الدولة الأردنية، وجه الخميس الماضي، تهماً بالفساد إلى 54 شخصاً، بينهم مسؤولون سابقون بارزون، يعتقد أنهم متورطيون بالقضية، ووفقاً للائحة الاتهام، فقد وجه المدعي العام تهماً تتعلق بالفساد إلى 54 متهماً، أبرزهم وزير المياه السابق منير عويس، ومدير الجمارك السابق اللواء المتقاعد وضاح الحمود، والمستشار السابق وهب العواملة، على خلفية ما يعرف بقضية “مصنع الدخان المقلد” في الأردن.

وأبرز التهم هي إساءة استعمال السلطة والتهريب الجمركي والتهرب من الضريبة العامة على المبيعات وقبول الرشوة وتقديم رشوة، وكما اتُهموا بالقيام بأعمال من شأنها تعريض سلامة المجتمع وأمنه والموارد الاقتصادية للخطر، والقيام بأعمال من شأنها تغيير كيان الدولة الاقتصادي أو تعريض أوضاع المجتمع الأساسية للخطر.

وبحسب المصدر، فإن رئيس محكمة أمن الدولة العقيد القاضي العسكري الدكتور محمد العفيف أصدر مذكرة طلبت من المتهمين الـ6 أن يسلموا أنفسهم إلى السلطات القضائية المختصة خلال المدة القانونية لمحاكمة كل منهم عن التهمة المسندة إليه، وإلا سيعتبرون فارين من وجه العدالة.

وبحسب المذكرة، فإن عدم تسليم المطلوبين لأنفسهم، سيدفع إلى وضع أموالهم تحت إدارة الحكومة ما داموا فارين ويتم حرمانهم من التصرف بها، إضافة إلى اعتبار كل تصرف يقومون به أو التزام يتعهدون به باطلاً.

وأمر رئيس محكمة أمن الدولة كل فرد من أفراد الأمن العام بإلقاء القبض على كل واحد منهم وتسليمه إلى السلطات المختصة، داعياً كل من يعلم بمحل وجود أي منهم أن يخبر عنه.

وبلغ عدد المتهمين المقبوض عليهم حتى الآن بقضية مصنع الدخان المزور 14 شخصاً، من بينهم المتهم الرئيس عوني مطيع، من ضمن قائمة أسماء صدر بحقها قرار إلقاء القبض، وكان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز قرر الشهر الماضي إحالة ملف القضية إلى مدعي عام محكمة أمن الدولة، بسبب خطورتها على الأمن الاقتصادي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً