قصص نجاح إماراتية في تقرير «أهداف التنمية المستدامة»

قصص نجاح إماراتية في تقرير «أهداف التنمية المستدامة»

رصد التقرير السنوي لـتنفيذ «أهداف التنمية المستدامة 2018»، الذي أطلقته الأمانة العامة للجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، قصص نجاح إماراتية لتضاف إلى إنجازات الدولة في مسيرتها المستقبلية نحو التنمية المستدامة.

رصد التقرير السنوي لـتنفيذ «أهداف التنمية المستدامة 2018»، الذي أطلقته الأمانة العامة للجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، قصص نجاح إماراتية لتضاف إلى إنجازات الدولة في مسيرتها المستقبلية نحو التنمية المستدامة.

وتم إطلاق التقرير ضمن أعمال «منتدى أهداف التنمية المستدامة»، الذي افتتح بكلمة أمينة محمد نائب الأمين العام للأمم المتحدة في الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات، حيث يوثق لأهم البرامج والمبادرات والسياسات التي أطلقتها الجهات المساهمة في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة من القطاعين الحكومي والخاص والجهات التعليمية.

ويستعرض التقرير المراحل والإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في أجندة 2030، من خلال البيانات والإحصاءات، ويسلط الضوء على التزامات الدولة ومؤسساتها تجاه تحقيق أهداف التنمية المستدامة على المستويين الوطني والعالمي.

أهداف

وقدم عبد الله ناصر لوتاه، المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، نائب رئيس اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، النسخة الأولى من التقرير للمسؤولة الأممية، التي أشادت بالدور الاستراتيجي والمهم الذي تلعبه دولة الإمارات في تسليط الضوء على ملف أهداف التنمية المستدامة 2030.

وأكد عبد الله لوتاه، أن حكومة الإمارات تكثف الجهود وتسرّع الخطوات لتحقيق مقاصد أهداف التنمية المستدامة، التي تشكل جزءاً من إطار عمل الحكومة، وخارطة طريق التنمية تجسدها الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، ومئوية الإمارات 2071.

وتضمن التقرير رسالة من البروفيسور جيفري ساكس رئيس شبكة حلول التنمية المستدامة يشيد بجهود دولة الإمارات ومؤسساتها، قال فيها: «أرحب بالتقرير الذي أصدرته الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء حول التطوّر الذي تحققه دولة الإمارات العربية المتحدة في ملف أهداف التنمية المستدامة، فهي من الدول القليلة التي تبذل جهوداً حقيقية وجبارة في سبيل الوصول إلى مجتمعات مزدهرة ومتعايشة ومستدامة بيئياً في القرن الواحد والعشرين، دولة الإمارات هي السبّاقة في المنطقة العربية والعالم في هذا المجال».

إنجازات

ويقدم التقرير تحليلاً لكل هدف من أهداف التنمية المستدامة مع عرض لأهم البيانات والأرقام المرتبطة به، ويسلط الضوء على أهم التحديات والفرص المستقبلية، مع عرض مفصّل لسبع عشرة قصة نجاح تمثل جهود 17 جهة حكومية اتحادية ومحلية ومن القطاع الخاص، تستعرض السياسات والمبادرات والبرامج التي حققت إنجازات تركت بصمات واضحة على الجهود الوطنية لتفعيل أهداف التنمية المستدامة.

ويتضمن شرحاً عن التدابير المؤسسية والآليات التي تدعم تنفيذ أهداف التنمية المستدامة في دولة الإمارات، ومستوى التقدم في تحقيقها، والتحديات الماثلة أمام تنفيذ كل من الأهداف السبعة عشر.

مؤشرات

تشمل أهداف التنمية المستدامة التي أجمعت عليها 193 دولة أعضاء في الأمم المتحدة 17 هدفاً تغطي 169 غاية و232 مؤشراً تتضمن كافة احتياجات السكان في الدول النامية والمتقدمة، وتركز على أهمية إجماع المجتمع الدولي على عدم المساس بحق الإنسان في العيش الكريم، وضمان ارتفاع مستوى التنمية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية على الصعيد العالمي، والتصدي للتحديات الجديدة التي تواجه جميع الدول.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً