لجنة «أهداف التنمية المستدامة» تناقش تطوير بيئة البيانات

لجنة «أهداف التنمية المستدامة» تناقش تطوير بيئة البيانات

تمثل موجة البيانات إحدى أهم الأدوات المستقبلية الداعمة والممكنة لجهود الدول والحكومات الرامية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في العالم، وتطوير منظومة الاستدامة في دولة الإمارات ، وتركز القمة العالمية للحكومات في دورتها السابعة على أهمية البيانات والفرص التي توفرها للحكومات في مختلف القطاعات الحيوية، حيث استضافت اجتماع اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة بعنوان «بيانات لأجندة…

تمثل موجة البيانات إحدى أهم الأدوات المستقبلية الداعمة والممكنة لجهود الدول والحكومات الرامية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في العالم، وتطوير منظومة الاستدامة في دولة الإمارات ، وتركز القمة العالمية للحكومات في دورتها السابعة على أهمية البيانات والفرص التي توفرها للحكومات في مختلف القطاعات الحيوية، حيث استضافت اجتماع اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة بعنوان «بيانات لأجندة 2030»، خلال فعاليات «منتدى أهداف التنمية المستدامة».

عضوية

حضر الاجتماع البروفيسور جيفري ساكس مدير شبكة التنمية التابعة للأمم المتحدة، وممثلو أعضاء اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، التي تضم في عضويتها وزارات الخارجية والتعاون الدولي وشؤون مجلس الوزراء والمستقبل والداخلية والاقتصاد والطاقة والصحة ووقاية المجتمع والتغير المناخي والبيئة وتنمية المجتمع والتربية والتعليم والموارد البشرية والتوطين وتطوير البنية التحتية، إلى جانب مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، ومكتب وزارة شؤون الشباب، ومجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، ومكتب وزارة الأمن الغذائي، ووزارة المالية، بالإضافة إلى الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء.

تطوير

وأكدت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي رئيس اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، أن خطة عمل اللجنة لعام 2019، تعكس توجيهات القيادة الرشيدة بتطوير بيئة البيانات في دولة الإمارات، وابتكار الأدوات والوسائل الكفيلة بضمان توفير بيانات دقيقة ومحدثة تدعم تطوير مختلف مجالات التنمية والاستدامة.

وقالت الهاشمي: «إن خطة عمل اللجنة الوطنية ستحدث أثراً إيجابياً وداعماً للجهود الوطنية الساعية لتحقيق مستهدفات رؤية الإمارات 2021، إضافة إلى تحقيق مستهدفاتنا المرتبطة بمؤشرات الاستدامة»، مشيرة إلى أن دعم حكومة دولة الإمارات ومؤسساتها للجنة الوطنية يمثل حافزاً مهماً لفرق العمل إلى الأمام لتحقيق رؤى القيادة الرشيدة في أن تصبح دولة الإمارات أفضل دول العالم في كافة المجالات.

خطة

وبحث الاجتماع الذي ترأسه عبد الله ناصر لوتاه مدير عام الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء نائب رئيس اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، مقترح خطة عمل اللجنة الوطنية للعام 2019، التي تركز على البيانات ودورها المحوري في تعزيز الجهود، إضافة إلى مقترحات لتسريع الإجراءات في العديد من الجهات، ما يمكّن من تسريع إنجاز أهداف اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة.

كما تم خلال الاجتماع، عرض ملف خاص حول جهود فرق العمل والمجالس الفرعية الداعمة للجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، ومن ضمنها مجلس الشباب الاستشاري الذي تم الإعلان عن تأسيسه في أكتوبر الماضي، والكشف عن النتائج النهائية لتقييم طلبات المرشحين لعضوية المجلس من الشباب الذين نجحوا باجتياز جميع مراحل التقييم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً