«دو» تستعرض دور التقنيات الحديثة في تحسين حياة الناس

«دو» تستعرض دور التقنيات الحديثة في تحسين حياة الناس

أعلنت دو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، مشاركتها للمرة السادسة في القمة العالمية للحكومات 2019 كونها شريكاً رئيساً للحدث.

أعلنت دو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، مشاركتها للمرة السادسة في القمة العالمية للحكومات 2019 كونها شريكاً رئيساً للحدث.

وستشارك دو خلال القمة في نقاشات حول أهمية الابتكار الرقمي في تعزيز تقدم الدول والمجتمعات حول العالم، وستسلط الشركة الضوء في قمة هذا العام على دور التقنيات الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي والروبوتات وبلوك تشين وإنترنت الأشياء في تحسين جودة الخدمات المقدمة، عبر القطاعين العام والخاص، فضلاً عن دورها في تحسين حياة الناس نحو الأفضل.

وقال محمد الحسيني، رئيس مجلس إدارة شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: «تمثل القمة العالمية للحكومات منصة عالمية رائدة لقادة الفكر الإبداعي هدفها طرح حوارات ونقاشات بناءة لإيجاد حلول مشتركة للتحديات التي تواجه المجتمعات والحكومات حول العالم. وفيما نشهد حالياً العديد من التحولات في حياتنا ومجتمعاتنا نتيجة الثورة الصناعية الرابعة والتقدم التكنولوجي، تعتبر مثل هذه المنصات ضرورية لتمكين صناع القرار والسياسة حول العالم من مناقشة سبل اتخاذ خطوات جديدة نحو تحسين حياة الناس والشعوب خلال المرحلة المقبلة، وانطلاقاً من كوننا داعمين رئيسين للتحول الرقمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، نفخر في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة بمواصلة تقديم الدعم لهذا الحدث الاستثنائي، والمشاركة في حواراته ونقاشاته بهدف ضمان مستقبل مستدام للأجيال القادمة في دولة الإمارات والعالم من خلال الاعتماد على الجيل التالي من تقنيات الاتصال الحديثة».

جلسة

وسيشارك عثمان سلطان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، على هامش فعاليات القمة، جلسة حوارية بعنوان «الثورة التكنولوجية القادمة في قطاع الاتصالات» مع الرؤساء التنفيذيين لكل من الاتحاد الدولي للاتصالات وهيئة تنظيم الاتصالات في دولة الإمارات.

alt

وقال سلطان: «نحن فخورون بشراكتنا الاستراتيجية مع القمة العالمية للحكومات، التي أثبتت أهميتها منصة عالمية هدفها مناقشة وإيجاد حلول للتحديات التي تواجه العمل الحكومي اليوم. وتماشياً مع التطورات التي يشهدها عالمنا اليوم على كل الصعد والمجالات، بات هناك حاجة حقيقية لتطوير منظومة متكاملة من الحلول والأنظمة الرقمية التي يمكنها أن تسهم في تحسين حياة الناس والمجتمعات نحو الأفضل. ونسعى من خلال مشاركتنا في قمة هذا العام إلى تقديم رؤيتنا حول أهمية خدمات الاتصال وحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في خلق مستقبل أكثر استدامة لسكان دولة الإمارات والمنطقة والعالم. ونحن ملتزمون بتعزيز شراكاتنا مع مختلف الجهات لرسم خريطة طريق ووضع تصورات للمرحلة المقبلة من عصر الابتكار الرقمي للاستعداد بالشكل الأمثل للمستقبل».

وتستضيف القمة العالمية للحكومات نخبة من قادة الدول والمنظمات حول العالم إلى جانب عدد كبير من خبراء القطاعات والمتحدثين الرسميين، الذي سيناقشون دور الحكومات في إيجاد حلول للتحديات، التي تقف في وجه تطور وتقدم المجتمعات خلال السنوات المقبلة. وسيتناول المشاركون في القمة على مدى ثلاثة أيام مناقشة عدة موضوعات رئيسة بما في ذلك العولمة، والفرص والتحديات، والشراكات بين القطاعين العام والخاص، إضافة إلى وسائل دعم الشباب وتمكين مختلف فئات المجتمع المحلي.

دليل

وكانت «دو» قد أطلقت في أكتوبر من العام الماضي خلال فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2018 في دبي، عرضاً عن دليل «الحكومات نحو 2071»، الذي يحدد معالم التوجهات الاجتماعية والتقنية الكبرى، التي ستشهدها مختلف المجالات في المستقبل.

١وتماشياً مع أهداف دليل «الحكومات نحو 2071» تهدف دو في قمة هذا العام إلى المشاركة في رسم السيناريوهات المحتملة لتعزيز الابتكارات التكنولوجية حتى عام 2071، من خلال توفير رؤية شاملة للاتجاهات المستقبلية والتقنيات المتاحة.

وتشارك دو للمرة السادسة في القمة العالمية للحكومات التي تثبت عاماً بعد عام أهميتها على مستوى العالم، وتعتبر القمة حدثاً سنوياً مميزاً يجمع تحت مظلته نخبة من المفكرين والخبراء وصناع القرار وممثلي حكومات الدول حول العالم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً