قصص نجاح إماراتية في تقرير التميز لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة

قصص نجاح إماراتية في تقرير التميز لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة

رصد التقرير السنوي لتنفيذ «أهداف التنمية المستدامة 2018» الذي أطلقته الأمانة العامة للجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، قصص نجاح إماراتية لتضاف إلى إنجازات الدولة في مسيرتها المستقبلية نحو التنمية المستدامة.




رصد التقرير السنوي لتنفيذ «أهداف التنمية المستدامة 2018» الذي أطلقته الأمانة العامة للجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، قصص نجاح إماراتية لتضاف إلى إنجازات الدولة في مسيرتها المستقبلية نحو التنمية المستدامة.

وتم إطلاق التقرير ضمن أعمال «منتدى أهداف التنمية المستدامة»، حيث يوثق لأهم البرامج والمبادرات والسياسات التي أطلقتها الجهات المساهمة في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة من القطاعين الحكومي والخاص والجهات التعليمية.

ويستعرض التقرير المراحل والإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في أجندة 2030 من خلال البيانات والإحصاءات، ويسلط الضوء على التزامات الدولة ومؤسساتها تجاه تحقيق أهداف التنمية المستدامة على المستويين الوطني والعالمي.

وقدم المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، نائب رئيس اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، عبدالله ناصر لوتاه، النسخة الأولى من التقرير لنائب الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد، التي أشادت بالدور الاستراتيجي والمهم الذي تلعبه دولة الإمارات في تسليط الضوء على ملف أهداف التنمية المستدامة 2030.

وأكد لوتاه أن حكومة دولة الإمارات تكثف الجهود وتسرع الخطوات لتحقيق مقاصد أهداف التنمية المستدامة، التي تشكل جزءاً من إطار عمل الحكومة، وخارطة طريق التنمية تجسدها الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، ومئوية الإمارات 2071.

ويقدم التقرير تحليلاً لكل هدف من أهداف التنمية المستدامة مع عرض لأهم البيانات والأرقام المرتبطة به، ويسلط الضوء على أهم التحديات والفرص المستقبلية، مع عرض مفصل لـ17 قصة نجاح تمثل جهود 17 جهة حكومية اتحادية ومحلية ومن القطاع الخاص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً