جامعة الإمارات تستعرض اختراعات طلابها في شهر الابتكار

جامعة الإمارات تستعرض اختراعات طلابها في شهر الابتكار

المشروعات المقدّمة من جامعة الإمارات نفذها باحثون من أعضاء هيئة التدريس وطلاب. من المصدر كشفت جامعة الإمارات، ضمن فعالياتها في شهر الابتكار 2019، عن عدد كبير من المشروعات والاختراعات، والأبحاث التي نفذها باحثون من أعضاء هيئة التدريس وطلاب الجامعة، بهدف الإسهام في تطوير أنماط الحياة في مجالات الصحة والهندسة والدفاع، وأمن المعلومات، والروبوتات والطائرات بدون…

شملت تطبيقات ذكية في مجالات الصحة والأمن الغذائي والهندسة



المشروعات المقدّمة من جامعة الإمارات نفذها باحثون من أعضاء هيئة التدريس وطلاب. من المصدر

كشفت جامعة الإمارات، ضمن فعالياتها في شهر الابتكار 2019، عن عدد كبير من المشروعات والاختراعات، والأبحاث التي نفذها باحثون من أعضاء هيئة التدريس وطلاب الجامعة، بهدف الإسهام في تطوير أنماط الحياة في مجالات الصحة والهندسة والدفاع، وأمن المعلومات، والروبوتات والطائرات بدون طيار والأمن الغذائي، والإسهام في إيجاد حلول مبتكرة ومستدامة، للتحديات التي تواجهها الدولة والمنطقة والعالم، بالإضافة إلى تنظيم ورش عمل في مجالات الذكاء الاصطناعي، وتطبيقات الروبوتات في مجال الصحة، و«الاختراع من الفكرة إلى التسجيل»، لتعزيز الوعي بحقوق الملكية الفكرية، وأفضل الممارسات لحماية الأفكار والاختراعات، و«المترجم المبتكر» لتعزيز مفهوم الابتكار لدى الطلاب، وإطلاق المؤتمر السنوي للبحوث والابتكار.

وتضمنت الابتكارات، التي استعرضها طلاب الجامعة، مشروعاً لخمسة طلاب، هم: صالح مفتاح الشامسي، واليازية الشامسي، وعفراء الشامسي، وعلياء الشامسي، وشقراء المدهوب، خاصاً بإنتاج حليب أطفال مجفف مستخلص من بذور التمور (DSE)، يحتوي على العناصر الكيميائية نفسها والمكونات من حليب ثدي الأم، كما يحتوي على جميع المواد الغذائية الطبيعية والعضوية، ويمكن أن يقضي على أي حساسية أو أمراض محتملة من الحليب العادي، كما أن الابتكار يساعد الأمهات، ومريضات سرطان الثدي، في تزويد أطفالهن بالفوائد الصحية المثلى. فيما قدم فريق عمل مكون من: أيمن العدلي وعبدالرحمن العدلي، وحمد الحبسي، وإبراهيم ديديتش، ويحيى السقي، مشروع مواقف «Eladly Park app» وهو تطبيق تقني «Apps» مزود بخدمة صف السيارات الذكية دون أي قواطع أو وقوف السيارات، ويربط السائقين الذين يريدون أماكن وقوف السيارات مع السائقين الذين على استعداد لترك أماكن وقوف السيارات الخاصة بهم.

واستعرض الطلاب: بسام ناصر الشوش، وأحلام خرباش، وسلمى الحبسي، ومريم محمد، وحورية الزرعوني، وسارة المهيري، ونوف العيسائي، تطبيقاً ذكياً لمراقبة مستوى الغلوكوز في الدم والكربوهيدرات في الطعام وموازنتها، وفقاً لمستوى الغلوكوز في دم الإنسان، فيما ابتكرت الطالبات: ميرة سعيد اليماحي، وسليمة خلفان المسماري، وأسماء عبدالله، تقنية حديثة لتخطيط الطرق باللون الأبيض، حسب المعايير والمواصفات الدولية المعتمدة، من خلال طائرة بدون طيار، تضمن سلامة العاملين، وتوفر الوقت والجهد، بالإضافة إلى طائرة مبتكرة، تساعد على مسح أنواع مختلفة من المناظر الطبيعية، وإرسال تقرير إلى جهاز كمبيوتر متصل بها.

وشملت الابتكارات تطبيقاً إلكترونياً لتنظيف الألواح الشمسية وزيادة كفاءتها، وتطبيقاً ذكياً يربط أصحاب السيارات بورش الفحص والتصليح، في المناطق الصناعية (Industrial Area )، وتطبيقاً للعلاج النفسي يعمل على مساعدة الأشخاص الذين يعانون مشكلات نفسية، ويميلون إلى الشعور بالخجل وتقديم العلاج النفسي المناسب، ونظاماً إلكترونياً لضمان سلامة الطلاب داخل الحافلات المدرسية، والتأكد من خلوها قبل إغلاقها.

وتضمنت الابتكارات مشروعاً لإنتاج مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة من سعف ومخلفات شجرة النخيل، عبر استخدام عنصر السليولوز الموجود في التمر، وكذلك مخلفات سعف النخيل ودمجها في صناعة المواد الصحية، ومشروع طائرة بدون طيار لنقل المهمات والمعدات العسكرية، وإيصالها للجنود في أرض المعركة بأمان وسرعة وفي كل الظروف، بالإضافة إلى نظام دفاع عسكري محمول بتقنية جديدة عالية الجودة، للحفاظ على أرواح الجنود في ميدان المعركة، ونقل المعلومات وتحديد أماكن العدو.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً