“الداخلية الإماراتية” تناقش خططها في “عام التسامح”

“الداخلية الإماراتية” تناقش خططها في “عام التسامح”

ناقشت لجنة حقوق الإنسان في وزارة الداخلية الإماراتية، خططها ومبادراتها التي ستواكب إعلان رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، عام 2019 عاماً للتسامح في الدولة. جاء ذلك خلال اجتماعها الأول في عام 2019 برئاسة مدير إدارة حقوق الإنسان في وزارة الداخلية العميد محمد علي الشحي، وحضور أعضاء اللجنة من مختلف القيادات الشرطية على مستوى الدولة.وبحث الاجتماع…




alt


ناقشت لجنة حقوق الإنسان في وزارة الداخلية الإماراتية، خططها ومبادراتها التي ستواكب إعلان رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، عام 2019 عاماً للتسامح في الدولة.

جاء ذلك خلال اجتماعها الأول في عام 2019 برئاسة مدير إدارة حقوق الإنسان في وزارة الداخلية العميد محمد علي الشحي، وحضور أعضاء اللجنة من مختلف القيادات الشرطية على مستوى الدولة.

وبحث الاجتماع الذي عقد في مركز الشباب بأبراج الإمارات في دبي، تفاصيل الخطط والبرامج والمبادرات التي ستعمل اللجنة على تنفيذها خلال “عام التسامح” خاصة المشاركة في المناسبات العالمية المتعلقة بحقوق الإنسان.

كما ناقش المجتمعون جهود القيادات الشرطية في مجال إنجاز مشروع الخطة الوطنية لحقوق الإنسان 2018-2021 وجهود وزارة الداخلية في تعزيز وترسيخ مبادئ حقوق الإنسان على مستوى الدولة.

وأشاد العميد الشحي بإنجازات لجنة حقوق الإنسان في وزارة الداخلية وفرق عملها على مستوى الوزارة، مثمناً الجهود المبذولة لتنفيذ البرامج والمبادرات والدورات التدريبية الهادفة إلى تحقيق أهداف الوزارة في ضمان حقوق الإنسان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً