حملة “أنا أيضاً” تطارد كاسي أفليك في برلين

حملة “أنا أيضاً” تطارد كاسي أفليك في برلين

لاحقت فضيحة التحرش الجنسي الجمعة المخرج والممثل الأمريكي كاسي أفليك خلال ظهوره في مهرجان برلين السينمائي، الذي يشارك فيه بفيلم “نور حياتي”، ويجسد فيه دور أب يسعى لإنقاذ ابنته وسط انهيار عالمي. وأكد أفليك لوسائل الأعلام رداً على الأسئلة عما إذا كان دوره في هذا الفيلم الذي يعرض خارج المسابقة الرسمية يسعى لتقديم صورة جيدة عن شخصيته: “كتبت …




 الممثل والمخرج الأمريكي كاسي أفليك (أرشيف)


لاحقت فضيحة التحرش الجنسي الجمعة المخرج والممثل الأمريكي كاسي أفليك خلال ظهوره في مهرجان برلين السينمائي، الذي يشارك فيه بفيلم “نور حياتي”، ويجسد فيه دور أب يسعى لإنقاذ ابنته وسط انهيار عالمي.

وأكد أفليك لوسائل الأعلام رداً على الأسئلة عما إذا كان دوره في هذا الفيلم الذي يعرض خارج المسابقة الرسمية يسعى لتقديم صورة جيدة عن شخصيته: “كتبت السيناريو قبل سنوات عديدة من إثارة هذه المسألة”.

وقال: “لست خبيراً في النسوية. لا اعتقد أن فيلمي له رسالة سياسية”.

ويدور الفيلم حول قصة أب يحاول إنقاذ ابنته من نهاية العالم الذي يجتاحه وباء قاتل.

ويذكر أن الممثل والمخرج الفائز بجائزة أوسكار 2016 عن فيلم “Mancheater by the sea” هزته فضيحة اتهامات اماندا وايت وماجدالينا جوركا، المنتجة والمخرجة التصويرية للفيلم الوثائقي “أنا لا زلت هنا”، وهي القضية التي تم انهائها من خلال اتفاق بين المدعين والدفاع.

وجاءت القضية في إطار حملة الكشف عن الاعتداءات الجنسية المزعومة أو المثبة، التي هزت هوليوود منذ أن نشطت حركة “أنا أيضاً”، بتشجيع ضحايا هذه الاعتداءات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً