فرقة متخصصة لرصد المتطفلين على شواطئ دبي

فرقة متخصصة لرصد المتطفلين على شواطئ دبي

شواطئ دبي تجذب ملايين المرتادين سنوياً. من المصدر أفاد مدير مركز شرطة الموانئ بالإنابة في شرطة دبي، العقيد سعيد سالم المدحاني، بأن هناك فرقة متخصصة لأمن الشواطئ، تتولى ضبط اللصوص، وتسجيل بعض المخالفات التي ربما تسبب إزعاجاً للمرتادين، مثل التطفل الذي تقوم به فئة بعينها، فيتم تنبيههم في البداية بالتوقف عن هذه التصرفات، وعدم مضايقة…

سجلت 1800 تنبيه لمزعجي رواد البحر و12 شروعاً في سرقة

url

شواطئ دبي تجذب ملايين المرتادين سنوياً.

من المصدر

أفاد مدير مركز شرطة الموانئ بالإنابة في شرطة دبي، العقيد سعيد سالم المدحاني، بأن هناك فرقة متخصصة لأمن الشواطئ، تتولى ضبط اللصوص، وتسجيل بعض المخالفات التي ربما تسبب إزعاجاً للمرتادين، مثل التطفل الذي تقوم به فئة بعينها، فيتم تنبيههم في البداية بالتوقف عن هذه التصرفات، وعدم مضايقة رواد البحر، خصوصاً من النساء، وأخذ تعهدات عليهم، وفي حالة التكرار يتم اتخاذ إجراء قانوني ضدهم.

وقال المدحاني، لـ«الإمارات اليوم» إن شواطئ دبي تجذب ملايين المرتادين سنوياً، ويتحمل المركز مسؤولية تأمين الشواطئ، بالتعاون مع جهات ذات صلة، وفي ظل اختلاف الثقافات وضعف الوعي الأمني لدى فئة من مرتادي الشواطئ، يتعين الوجود بشكل مكثف، وإن كان سلساً وغير مرئي، لتأمين سلامة الجميع.

وسجل مركز شرطة الموانئ 60 حادثاً بحرياً خلال العام الماضي، لم تسفر عن سقوط أية وفيات، فيما ضبط نحو 300 مطلوب، من بينهم مخالفون لقوانين الإقامة، كما سجل المركز 328 بلاغاً جنائياً، شملت 56 بلاغ شيكات.

وأوضح المدحاني أن هناك مخالفات متكررة، يتم رصدها من قبل تلك الفرقة، أبرزها استخدام الدراجات الهوائية في ممشى الشاطئ، أو ألواح التزلج، والحذاء المزود بعجلات، إضافة إلى اصطحاب الحيوانات الأليفة.

وأضاف أن بعض الأشخاص يتصرفون أحياناً بطريقة غير مقبولة، مثل نزول البحر بملابس داخلية، أو تصوير مرتادي البحر، لافتاً إلى التصدي مباشرة لأي نوع من التحرش، لافتاً إلى أن الفرق سجلت نحو 1800 تنبيه خلال العام الماضي.

كما سجلت فرقة أمن الشواطئ 12 محاولة شروع في سرقة مرتادي البحر من قبل أشخاص يتحينون فرصة عدم انتباه المرتادين فيحاولون سرقتهم، منبهاً إلى أن بعض رواد الشواطئ يتصرفون بنوع من الإهمال عندما يقصدون البحر، فيتركون أغراضاً مثل الهواتف أو حافظات النقود على الشاطئ، وينزلون للسباحة، دون مراعاة وجود آلاف الأشخاص على الشاطئ.

وكشف أن أسرة عربية زائرة نسيت حقيبة تضم مجوهرات ونقوداً وهواتف على الشاطئ، فوجدها شخص أمين، وسلمها إلى المركز الذي استطاع التوصل إلى مكان الأسرة، وإعادة الحقيبة وسط حالة من الذهول وعدم التصديق، مؤكداً أنه لولا أمانة هذا الشخص لكان من الوارد أن تسرق هذه الأغراض، بما فيها من وثائق تشمل جوازات سفر وأوراقاً مهمة..

مراقبة جوية

قال مدير مركز شرطة الموانئ بالإنابة، العقيد سعيد سالم المدحاني، إن المركز أدخل أخيراً الطائرات الذكية من دون طيار «الدرون» في الخدمة لضبط المخالفين لقواعد وأمن السلامة البحرية في مناطق الشواطئ، ويتم التحكم فيها بواسطة دوريات الشرطة.

وأكد أن استخدام «الدرون» يأتي في إطار حرص القيادة العامة لشرطة دبي على الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي لتغطية وتخطيط الحوادث وتمشيط الشواطئ والجزر، فضلاً عن استخداماتها في تحرير المخالفات، إذ تم تجهيز الطائرة من دون طيار بمكبر صوت لتوجيه المعلومات.

وأضاف أن شرطة دبي رصدت من خلال الطائرات من دون طيار عدداً من المخالفين لقواعد سلامة الشواطئ من مستخدمي الدرجات المائية، وذلك بعد دخولهم إلى المناطق المخصصة للسباحة، وتسببهم في تعريض حياة الناس للخطر.


العقيد سعيد المدحاني:

«مركز شرطة

الموانئ سجل

60 حادثاً بحرياً خلال

العام الماضي».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً