فرنسا تبرر استدعاء سفيرها في روما بـ”لفتة غير ودية”

فرنسا تبرر استدعاء سفيرها في روما بـ”لفتة غير ودية”

أوضحت الحكومة الفرنسية اليوم الجمعة، أن استدعاء سفيرها لدى روما للتشاور، الذي لا يخل بالعلاقات الثنائية بين البلدين، ما هو إلا وسيلة لإظهار سخطها، ولا سيما بسبب لفتة “غير ودية”، بسبب لقاء نائب رئيس الوزراء الإيطالي، لويجي دي مايو، مع مجموعة من أصحاب “السترات الصفراء”. وقالت وزيرة الشؤون الأوروبية الفرنسية، ناتالي لوازو، في مقابلة مع إذاعة…




وزيرة الشؤون الأوروبية الفرنسية ناتالي لوازو(أرشيف)


أوضحت الحكومة الفرنسية اليوم الجمعة، أن استدعاء سفيرها لدى روما للتشاور، الذي لا يخل بالعلاقات الثنائية بين البلدين، ما هو إلا وسيلة لإظهار سخطها، ولا سيما بسبب لفتة “غير ودية”، بسبب لقاء نائب رئيس الوزراء الإيطالي، لويجي دي مايو، مع مجموعة من أصحاب “السترات الصفراء”.

وقالت وزيرة الشؤون الأوروبية الفرنسية، ناتالي لوازو، في مقابلة مع إذاعة (راديو كلاسيك) الفرنسية، إنها “لفتة غير ودية من أشخاص من المفترض أن يكونوا مسئولين”.

وترى الوزيرة الفرنسية، التي تجنبت ذكر اسم لويجي دي مايو، أن الدفاع عن مصالح الإيطاليين لا يكون من خلال “لقاء عضو في الحكومة الإيطالية مع شخص يدعو إلى الحرب الأهلية في فرنسا”.

وأشارت بذلك إلى لقاء زعيم حركة 5 نجوم الإيطالية، لويجي دي مايو، يوم الثلاثاء في باريس مع مجموعة من أصحاب “السترات الصفراء”.

وأكدت لوازو أن استدعاء السفير الفرنسي لدى روما، الذي تم يوم الخميس، “ليس تطوراً درامياً، وإنما طريقة للقول بأن اللعبة قد انتهت”.

وفي السياق نفسه، قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، في مقابلة أخرى مع محطة إذاعة (أوروبا 1) الفرنسية: “لقد استدعينا السفير للتشاور، إنه ليس استدعاء دائم، ولكن كان من المهم أن نضع الأمور في نصابها”.

وشدد جريفو “الحوار لم يتوقف أبداً” مع السلطات الإيطالية، وألمح إلى أن باريس تؤيد استئناف الحوار مع رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي.

ورداً على سؤال حول اقتراح نائب رئيس الحكومة الإيطالية، ماتيو سالفيني، زعيم حزب “الرابطة”، الذي أعرب عن استعداده للقاء الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أجاب المتحدث أنه “هناك رئيس حكومة في إيطاليا، وهو كونتي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً