«التعليم والمعرفة» تفتتح أول مدرسة لطلبة «التوحد» بأبوظبي

«التعليم والمعرفة» تفتتح أول مدرسة لطلبة «التوحد» بأبوظبي

أعلنت دائرة التعليم والمعرفة، أمس، عن الافتتاح الرسمي لمدرسة الكرامة في أبوظبي، أول مدرسة للطلبة من ذوي التوحد في الإمارة، بحضور الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة، والمهندس حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، والدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، وسارة عوض مسلم، رئيسة دائرة التعليم والمعرفة، والمهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة، وسيف…

emaratyah

أعلنت دائرة التعليم والمعرفة، أمس، عن الافتتاح الرسمي لمدرسة الكرامة في أبوظبي، أول مدرسة للطلبة من ذوي التوحد في الإمارة، بحضور الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة، والمهندس حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، والدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، وسارة عوض مسلم، رئيسة دائرة التعليم والمعرفة، والمهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة، وسيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، وعبدالله الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة، والدكتور يوسف الشرياني وكيل دائرة التعليم والمعرفة، ومحمد سالم الظاهري مستشار رئيس الدائرة، وتريفور تورنجتون، الرئيس التنفيذي لمجموعة «بريوري»، وعدد من المديرين التنفيذيين والمسؤولين في الدائرة وشركة برايوري البريطانية Priory.
وتضم المدرسة، نخبة مع المعالجين المتخصصين والمعلمين وتصل طاقتها الاستيعابية إلى 260 طالباً وطالبة تتراوح أعمارهم ما بين 3 و18 سنة من ذوي التوحد.
وقالت سارة عوض مسلم، إن دولة الإمارات حققت إنجازاً ملموساً في مجال دعم أصحاب الهمم وتفعيل دورهم التنموي في المجتمع وإننا في الدائرة نحرص على منح كل طالب في مدرسة الكرامة الاهتمام والعناية اللازمة، حيث جاء افتتاح هذه المدرسة بالتعاون مع شركة برايوري البريطانية Priory الرائدة في هذا المجال تلبيةً لاحتياجات الطلبة من ذوي التوحد ومنحهم الفرصة لتنمية مهاراتهم وإطلاق العنان لإبداعاتهم.
من جانبه، أشار تورنجتون إلى أهمية الشراكة بين مجموعة «بريوري» ودائرة التعليم والمعرفة لتشغيل أول مدرسة متخصصة للطلبة من ذوي التوحد في إمارة أبوظبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً