اتفاق “مبدئي” لإعادة انتشار في الحديدة

اتفاق “مبدئي” لإعادة انتشار في الحديدة

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوغاريك، اليوم الخميس، أن الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين “وافقوا على تسوية مبدئية” لتنفيذ اتفاق إعادة انتشار المقاتلين في مدينة الحديدة. وأشارت الأمم المتحدة إلى وجود قضايا عالقة بشأن اتفاق الحديدة، تتعلق بإعادة الانتشار وفتح الممرات الإنسانية، فضلاً عن تحدي “الطبيعة المعقدة للخطوط الأمامية”.وذكرت المنظمة الدولية “أن الطرفين اتفقا …




ميناء الحديدة (أرشيف)


أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوغاريك، اليوم الخميس، أن الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين “وافقوا على تسوية مبدئية” لتنفيذ اتفاق إعادة انتشار المقاتلين في مدينة الحديدة.

وأشارت الأمم المتحدة إلى وجود قضايا عالقة بشأن اتفاق الحديدة، تتعلق بإعادة الانتشار وفتح الممرات الإنسانية، فضلاً عن تحدي “الطبيعة المعقدة للخطوط الأمامية”.

وذكرت المنظمة الدولية “أن الطرفين اتفقا على تسوية مبدئية، (لكنها) بانتظار إجرائهما مشاورات مع قياداتهما”.

وأضاف البيان أن الطرفين “أبديا التزامهما القوي تجاه وقف إطلاق النار وتعزيزه”.

وأضاف أنه من المقرر إجراء محادثات جديدة الأسبوع المقبل لوضع اللمسات الأخيرة على هذا الاتفاق.

وجرى التوصل إلى التسوية بعد محادثات استمرت لمدة 4 أيام على متن سفينة قرب الحديدة، بإشراف بعثة المراقبين التي أرسلتها الأمم المتحدة إلى المدينة منذ ديسمبر 2018.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً