موسكو تستدعي الملحق العسكري الأمريكي

موسكو تستدعي الملحق العسكري الأمريكي

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها استدعت الملحق العسكري الأمريكي لتسليمه مذكرة حول معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى. وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أن المذكرة تتضمن عدداً من المقترحات بشأن المعاهدة المذكورة، وفق ما أوردته “روسيا اليوم”، اليوم الخميس.وجاء في بيان للدفاع الروسية بهذا الصدد أن الوزارة “تقترح على الجانب الأمريكي في الفترة قبل انتهاء سريان معاهدة الصواريخ…




وزارة الدفاع الروسية (أرشيف)


أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها استدعت الملحق العسكري الأمريكي لتسليمه مذكرة حول معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أن المذكرة تتضمن عدداً من المقترحات بشأن المعاهدة المذكورة، وفق ما أوردته “روسيا اليوم”، اليوم الخميس.

وجاء في بيان للدفاع الروسية بهذا الصدد أن الوزارة “تقترح على الجانب الأمريكي في الفترة قبل انتهاء سريان معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، اتخاذ الإجراءات الضرورية للعودة للالتزام الصارم بالمعاهدة”.

وتابعت أن “ذلك يجب أن يكون من خلال تدمير الولايات المتحدة لمنصات الإطلاق من نوع Mk-41 المصممة لإطلاق صواريخ “توماهوك” المجنحة والمنتشرة على الأرض، وكذلك الصواريخ التي تحاكي الأهداف الجوية والتي تمتلك مواصفات مثل الصواريخ البالستية المتوسطة والقصيرة المدى المخصصة للإطلاق من الأرض، وتدمير الطائرات المسيرة الهجومية التي تتلاءم مواصفاتها مع ميزات الصواريخ المجنحة التي تطلق من الأرض، والتي تنص عليها المعاهدة”.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن الولايات المتحدة كانت تنتهك معاهدة الصواريخ منذ أكثر من عام، وهيأت ظروفاً لصناعة الصواريخ المحظورة بموجب هذه المعاهدة، مضيفة أن الجانب الأمريكي لم يقم بأي خطوات لإزالة الخروقات التي ارتكبها.

كما رفضت الوزراة الروسية الادعاءات الأمريكية حول انتهاك موسكو لالتزاماتها بموجب المعاهدة، مؤكدة أن تصريحات واشنطن بهذا الصدد لا أساس لها من الصحة.

ذكر أن الولايات المتحدة أعلنت تعليق التزامها بمعاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى الموقعة في عام 1987، اعتباراً من 2 فبراير الجاري. وأكدت أنها ستنسحب من المعاهدة نهائياً بعد 6 أشهر إن لم تعد روسيا للالتزام بالمعاهدة، ورفضت موسكو الاتهامات الأمريكية بانتهاك المعاهدة، وردت بالمثل على تعليق واشنطن الالتزام بها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً