أبرز المعلومات عن “شجرة الغاف” التي اختيرت شعاراً لعام التسامح

أبرز المعلومات عن “شجرة الغاف” التي اختيرت شعاراً لعام التسامح

اختار نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، شجرة الغاف لتكون رمزاً وشعاراً لعام التسامح 2019، فما هي هذه الشجرة التي تشتهر بها دولة الإمارات وما أبرز صفاتها؟ تعتبر شجرة الغاف نوع من النباتات التي يتبع الفصيلة البقولية من رتبة الفوليات، وتنبت في الصحراء العربية وهي شجرة نادرة …




alt


اختار نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، شجرة الغاف لتكون رمزاً وشعاراً لعام التسامح 2019، فما هي هذه الشجرة التي تشتهر بها دولة الإمارات وما أبرز صفاتها؟

تعتبر شجرة الغاف نوع من النباتات التي يتبع الفصيلة البقولية من رتبة الفوليات، وتنبت في الصحراء العربية وهي شجرة نادرة جداً تتواجد بكثرة في دولة الإمارات خاصة بإمارة دبي، وتتميز بتحملها أقصى ظروف الجفاف والحرارة، وعدم تأثرها بأشعة الشمس، وتعرف شجرة الغاف أيضاً في الهند وباكستان تحت اسم جهند.

وتمتاز أشجار الغاف التي يطلق عليها علمياً “البرسوبس”، أيضاً بسهولة تكاثرها وسرعة نموها والتكيف مع الأجواء البيئية المحيطة بها حيث تتعمق جذورها في التربة لمسافات بعيدة تصل إلى 50 متراً في بعض أنواع هذه الأشجار.

ومن فوائد شجرة الغاف قرونها الثمرية والخشب الذي توفره للوقود وللصناعات المتعددة، كما يتم طحن ثمار الغاف في العديد من البلدان مثل أمريكا الوسطى والجنوبية وتحويله إلى خبز حلو الطعم يؤكل كغذاء مفيد غني بالمواد البروتينية والسكرية، ويجمع المختصون على أن هذه الأشجار هي الأنسب لتشجير الصحراء وتثبيت الكثبان الرملية المتحركة، وإقامة مصدات للرياح مع أحزمة الوقاية الخضراء.

ومن الجدير بالذكر، أن مؤسس دولة الإمارات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أمر بحفظ شجر الغاف وأوصى بالاهتمام بها، ووجه بعدم قطعها، وذلك لما تحتله هذه الشجرة من مكانة خاصة في التراث الإماراتي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً