برلمانية إماراتية : نعمل على مشروع قانون عربي موحد للتعليم العالي

برلمانية إماراتية : نعمل على مشروع قانون عربي موحد للتعليم العالي

كشفت رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية والثقافة والمرأة والشباب في البرلمان العربي، عضو المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي عائشة بوسمنوه، أن البرلمان العربي بصدد إعداد مشروع قانون استرشادي عربي موحد للتعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي، يعنى بما حققته الدول العربية، ويستجيب للمستجدات العلمية والبحثية على مستوى العالم، مشيرة إلى المشاركة الفاعلة للإمارات في ذلك، حيث تمت مخاطبة المعنين…




alt


كشفت رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية والثقافة والمرأة والشباب في البرلمان العربي، عضو المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي عائشة بوسمنوه، أن البرلمان العربي بصدد إعداد مشروع قانون استرشادي عربي موحد للتعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي، يعنى بما حققته الدول العربية، ويستجيب للمستجدات العلمية والبحثية على مستوى العالم، مشيرة إلى المشاركة الفاعلة للإمارات في ذلك، حيث تمت مخاطبة المعنين بهذا القانون داخل الدولة.

وأشارت عائشة بن سمنوه في تصريح خاص ، إلى أن القانون سوف يعنى في استجابة التعليم البحث العلمي لمتطلبات التطوير والتحديث التي تشهدها المنطقة، ويضع آليات لمعالجة المشكلات والمعوقات الحالية.

مؤتمر واقع التعليم
ولفتت إلى أن البرلمان العربي بصدد تنظيم مؤتمر “واقع التعليم والبحث العلمي في الوطن العربي واستشراف المستقبل”، وذلك في جمهورية مصر العربية خلال شهر مارس (آذار) المقبل، حيث سيناقش المؤتمر 5 محاور رئيسية تتمثل في البحث في سياسات التعليم العالي والبحث العلمي بالدول العربية في ضوء أهداف التنمية المستدامة 2030.

وذكرت أن المحور الثاني سوف يناقش التعليم العالي والثورة المعلوماتية (التعليم عن بعد والمفتوح والإلكتروني)، كما سيتطرق المؤتمر إلى دور هيئات ومؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي في جودة التعليم، وكذلك دور الجامعات العربية ومراكز البحث العلمي في الوطن العربي لخدمة المجتمع، بالإضافة إلى التحديات والمعوقات التي تواجه التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي.

وأشارت إلى أنه سوف يشارك في المؤتمر شخصيات عربية على مستوى رفيع لها دور رئيسي وفاعل في السياسات الوطنية العربية المشتركة والدولية، منها الوزراء المعنين بالتعليم العالي، وممثلين عن اللجان المعنية والجامعات والمعاهد ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً