طحنون بن زايد: تعزيز ريادة العمل الحكومي يتطلب العمل وفق منظومة تكاملية

طحنون بن زايد: تعزيز ريادة العمل الحكومي يتطلب العمل وفق منظومة تكاملية

عقدت لجنة أبوظبي للشؤون الاستراتيجية التابعة للمجلس التنفيذي اجتماعها الأول برئاسة سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، رئيس اللجنة، وبحضور سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، نائب الرئيس، وأصحاب المعالي أعضاء اللجنة، بهدف متابعة الخطط الحكومية الرامية إلى ترسيخ التميز في منظومة العمل الحكومي بأبوظبي، ودفع عجلة التنمية المستدامة، وتعزيز تنافسيتها…

عقدت لجنة أبوظبي للشؤون الاستراتيجية التابعة للمجلس التنفيذي اجتماعها الأول برئاسة سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، رئيس اللجنة، وبحضور سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، نائب الرئيس، وأصحاب المعالي أعضاء اللجنة، بهدف متابعة الخطط الحكومية الرامية إلى ترسيخ التميز في منظومة العمل الحكومي بأبوظبي، ودفع عجلة التنمية المستدامة، وتعزيز تنافسيتها وريادتها في القطاعات كافة.

وأكد سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان أن تعزيز ريادة العمل الحكومي يتطلب تضافر جهود الجهات الحكومية والعمل وفق منظومة تكاملية، تضمن أعلى مستويات الكفاءة والإنتاجية الحكومية لتحقيق تطلعات القيادة الحكيمة.

وبحثت اللجنة إمكانات دعم المسيرة التنموية الشاملة التي تشهدها إمارة أبوظبي وتطوير الأداء الحكومي بشكل مستمر عبر التخطيط الاستراتيجي، واستشراف المستقبل لتحقيق أعلى درجات الكفاءة والمرونة في منظومة العمل الحكومي، مع التركيز على الابتكار واستقطاب الحلول التكنولوجية الأكثر تطوراً للوصول إلى أفضل نموذج حكومي يخدم جودة الحياة في الإمارة.

تخطيط

وشدد سموه على أن التخطيط الاستراتيجي الشمولي سيؤدي إلى نتائج تواكب الطموحات والإمكانات التي تسخرها القيادة الحكيمة والدعم الذي تقدمه من أجل تحقيق مستوى متقدم ومتميز من الازدهار الاقتصادي الذي يعود بالنفع على جميع أبناء المجتمع.

واطلع سموه على خطة تطوير قطاع الثقافة والسياحة في إمارة أبوظبي وتعزيز تنافسيته على الصعيدين الإقليمي والعالمي والمشاريع الاستراتيجية التي تنفذها دائرة الثقافة والسياحة، بالتعاون مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين من القطاعين العام والخاص.

كما اطلعت اللجنة على عدد من المبادرات المعنية بتطوير القطاع الثقافي في الإمارة، وصون وحماية التراث الثقافي وإبراز الثقافة الإماراتية بكل مكوناتها القيمة لا سيما الحرف اليدوية.

مبادرات

واستعرضت اللجنة مستجدات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21» وأوجه الإنفاق في السنوات الثلاث المقبلة والمشاريع الرئيسية للسنوات الخمس المقبلة في كل المجالات، ووجهت بالتسريع في تنفيذ مبادرات المحور الرابع للبرنامج والمعني بتعزيز نمط الحياة في الإمارة من خلال التركيز على 3 مجالات رئيسة، وهي تحسين مستوى النقل والتنقل والبيئة الحضرية، وتشجيع أسلوب الحياة النشط والصحي وإطلاق المشاريع الثقافية.

كما اطلعت اللجنة على استراتيجية تطوير خدمات طبية عالية الجودة لجميع متلقي الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، لتعزيز مكانة أبوظبي وجهةً رائدة للسياحة العلاجية وخياراً للمرضى من مختلف دول العالم، لما تتمتع به من بنية تحتية قوية ومنشآت صحية متطورة تقدم رعاية صحية متميزة.

وناقشت اللجنة برنامج دعم القطاع الصناعي والتركيز على أهمية تلبية احتياجات القطاع الآخذ بالنمو بشكل متسارع، لا سيما في ظل توافر البنى التحتية المتطورة والخدمات اللوجستية الداعمة، لتطوير مساهمة القطاع الصناعي في مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة التي تشهدها أبوظبي، واستعرضت بعض المبادرات المعززة للقطاع التي سوف يتم إطلاقها خلال الربع الأول من العام الحالي.

وأكدت اللجنة أن أبوظبي ستواصل تحقيق إنجازات ملموسة على صعيد التنمية استناداً إلى الرؤى الواضحة للقيادة الحكيمة والدعم الكبير الذي تقدمه على جميع المستويات الذي أفضى إلى تمتع أبوظبي بكل هذه المقومات التنافسية اقتصادياً وتكنولوجياً وإدارياً ومالياً التي تخدمها بنية تحتية بأعلى المواصفات، ما يؤهل أبوظبي لتكون في طليعة عواصم العالم تقدماً وتطوراً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً