تشريعيات تونس في أكتوبر والرئاسيات في نوفمبر

تشريعيات تونس في أكتوبر والرئاسيات في نوفمبر

قال الرئيس الجديد للهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس نبيل بافون، إنه لا يمكن تأخير الانتخابات القادمة التي يجب أن تتم وفق المعايير الدولية المعتمدة.

قال الرئيس الجديد للهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس نبيل بافون، إنه لا يمكن تأخير الانتخابات القادمة التي يجب أن تتم وفق المعايير الدولية المعتمدة.

وكشف بافون في تصريحات إذاعية، أمس، عن الروزنامة الأولية للانتخابات، حيث من المقرّر إجراء الانتخابات التشريعية خلال شهر أكتوبر والرئاسية في شهر نوفمبر القادم (الدورة الأولى)، وآخر ديسمبر (الدورة الثانية).

وأوضح رئيس الهيئة، أن عدد الناخبين المسجلين بلغ إلى حدّ الآن أكثر من 5 ملايين، مشيراً إلى أنه سيتم الانطلاق في الحملات التحسيسية للحث على المشاركة في الانتخابات انطلاقاً من شهر أبريل.

وأشار، إلى أن «الأولوية الآن تتجه نحو إعادة ترتيب البيت الداخلي للهيئة، وتحسين صورتها التي اهتزت لدى الرأي العام، وذلك باعتماد النزاهة والشفافية »، وفق تعبيره .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً