4000 مسؤول عالمي يصوغــــــون مستقبلالحكومات في دبي الأحد

4000 مسؤول عالمي يصوغــــــون مستقبلالحكومات في دبي الأحد

تنطلق فعاليات الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات، الأحد المقبل، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بمشاركة أكثر من 4000 شخصية من 140 دولة، بينهم رؤساء دول وحكومات ووزراء ومسؤولون عالميون وقيادات 30 منظمة دولية يجتمعون على منصة القمة لصياغة مستقبل العالم.

القمة العالمية تضم 200 جلسة و600 متحدث و140 حكومة

تنطلق فعاليات الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات، الأحد المقبل، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بمشاركة أكثر من 4000 شخصية من 140 دولة، بينهم رؤساء دول وحكومات ووزراء ومسؤولون عالميون وقيادات 30 منظمة دولية يجتمعون على منصة القمة لصياغة مستقبل العالم.

وتشهد القمة العالمية للحكومات مشاركة 600 متحدث من مستشرفي المستقبل والخبراء والمتخصصين في أكثر من 200 جلسة حوارية رئيسة وتفاعلية تتناول القطاعات المستقبلية الحيوية، إلى جانب أكثر من 120 رئيساً ومسؤولاً في شركات عالمية بارزة.

وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس القمة العالمية للحكومات، محمد عبدالله القرقاوي، أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، للقمة العالمية للحكومات في دورتها السابعة أن تقدم وصفة «كيف تنجح الأمم» لجميع حكومات العالم، انطلاقاً من دور القمة كمصنع للتطوير الحكومي وأكاديمية تمكن الحكومات من الاستفادة من أحدث التوجهات والممارسات وتزودها بأفضل الأدوات لتطبيقها بنجاح.

وقال إن سموه وجه بأن يكون محور القمة في 2019 تطوير حياة الإنسان، انطلاقاً من توجهات القمة الهادفة إلى دعم جهود الحكومات في صناعة مستقبل أفضل لسبعة مليارات إنسان.

وأعلن أن القمة ستشهد مشاركة عدد من رؤساء الدول والحكومات والمسؤولين ونخبة من المفكرين ورواد الأعمال ليقدموا خلاصة خبراتهم وتجاربهم ضمن سبعة محاور رئيسة تستشرف مستقبل التكنولوجيا وتأثيرها في حكومات المستقبل، ومستقبل الصحة وجودة الحياة، ومستقبل البيئة والتغير المناخي، ومستقبل التعليم وسوق العمل ومهارات المستقبل، ومستقبل التجارة والتعاون الدولي، ومستقبل المجتمعات والسياسة، ومستقبل الإعلام والاتصال بين الحكومة والمجتمع.

وأفاد القرقاوي، بأن القمة ستشهد مشاركة شخصيات قيادية بارزة من دولة الإمارات، حيث يتحدث سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في جلسة رئيسة يستعرض سموه خلالها سبعة متغيرات رئيسة ستشكل مدن المستقبل.

كما يتحدث الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في جلسة رئيسة بعنوان «مسيرة حكمة»، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، في جلسة رئيسة «زيارة البابا إلى الإمارات عهد جديد للأخوة الإنسانية».

وتشارك سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان، في جلسة رئيسة بعنوان «اختيار المستقبل الذي سنورّثه».

وكشف أن قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية سيخاطب الحكومات في بث مباشر، ما يؤكد الريادة العالمية التي حققتها القمة، وموقعها كمنصة جامعة للمعنيين بالتنمية وتطوير عمل الحكومات.

قادة دول ورؤساء حكومات

وقال القرقاوي إن القمة استقطبت أبرز الشخصيات العالمية صاحبة التجارب الناجحة في مختلف القطاعات الحيوية، حيث تستضيف في جلسات حوارية خاصة رئيس جمهورية رواندا، بول كاغامي، ونائبة رئيس جمهورية كوستاريكا، إيبسي كامبل بار، ورئيس وزراء جمهورية إستونيا، يوري راتاس، الذين يمثلون الدول الثلاث ضيوف شرف القمة العالمية للحكومات.

وأشار رئيس القمة العالمية للحكومات إلى أن القمة ستشهد مشاركة رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، في جلسة حوارية مع الإعلامي عماد الدين أديب، حيث سيتناول الحوار الشأن اللبناني والعربي والدولي ورؤية رئيس الوزراء اللبناني لمستقبل عمل الحكومات.

وتفتتح أعمال القمة العالمية للحكومات بكلمة حول «الجيل الرابع للعولمة»، يلقيها المؤسس والرئيس التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس»، البروفيسور كلاوس شواب.

30 منظمة دولية

ويشارك في فعاليات القمة ممثلو أكثر من 30 منظمة دولية، وتتمثل أبرز المشاركات في حوار خاص مع مدير عام صندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد، فيما يتحدث الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، أنخيل غوريا، عن مستقبل الاقتصاد في عصر الثورة الصناعية الرابعة، ويشارك المدير العام لمنظمة العمل الدولية، غاي رايدر، في جلسة بعنوان «العمل من أجل مستقبل أفضل».

وتشارك مدير عام اليونسكو، أودري أزولاي، في جلسة رئيسة ضمن أعمال القمة، فيما يتحدث مدير عام المنظمة العالمية لحماية الملكية الفكرية، فرنسيس غري، عن مستقبل الملكية الفكرية في عصر الذكاء الاصطناعي.

ويتحدث المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، ديفيد بيزلي، في جلسة حول «مستقبل الغذاء العالمي»، كما يشارك في فعاليات القمة مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أخيم شتاينر، والرئيس التنفيذي لمنظمة المحميات الدولية، م. سانجيان، إلى جانب عدد من مسؤولي وممثلي مختلف المنظمات الدولية.

اقتصاد المستقبل

ويتحدث وزير الاقتصاد والمالية في فرنسا، برونو لو مير، في جلسة حول مستقبل الاقتصاد العالمي، إضافة إلى عدد من كبار المسؤولين الحكوميين والدوليين الذين سيشاركون في جلسات حوارية رئيسة وتفاعلية تغطي محاور ومنتديات القمة.

وتسلط القمة الضوء على عدد من الموضوعات المرتبطة بقيادة المستقبل، حيث تستضيف في جلسة رئيسة بعنوان «وصفة القيادة المسؤولة.. ما هي؟» الخبير العالمي في القيادة والمؤسسات الدولية مؤلف كتاب «ابدأ مع لماذا»، سيمون سينيك، الذي يركز على أهمية دور القيادة في إلهام فريق العمل وتحفيزه لتحقيق الإنجاز.

كما تستضيف القمة العالمية للحكومات في جلسة بعنوان «كيف يصنع القادة؟» الخبير العالمي في مجالات القيادة، توني روبنز، الذي درّب أكثر من 100 رئيس حكومة وشركة عالمية، وهو من رواد الأعمال وناشط في العمل الإنساني.

ويشارك الخبير الاقتصادي والعالم السياسي وكاتب كتاب «لماذا تفشل الأمم؟»، جيمس روبينسون، في جلسة يستعرض فيها مسببات وعوامل فشل الدول والحكومات، وأفضل السبل لمواجهة هذا التحدي الحيوي.

وتستضيف القمة المصمم العالمي تيم كوبي، في جلسة رئيسة حول مراكز الخدمات الحكومية المستقبلية، ويعتبر كوبي أفضل مصمم لمراكز الخدمات في العالم، حيث صمم مراكز خدمات شركات عالمية رائدة مثل «آبل»، و«كوكاكولا»، و«نايكي» وغيرها.

ضيوف شرف

ويقدم وزراء ومسؤولون في الدول الثلاث ضيوف شرف القمة العالمية للحكومات على امتداد أيام انعقادها، خلاصة التجارب التنموية والتطويرية التي قادتها بلادهم، ويشاركون خبراتهم ومعارفهم ومنهجيات عملهم في إيجاد الحلول لمختلف أشكال التحديات.

ويشارك وفد جمهورية أستونيا في جلسات عدة خلال اليوم الأول للقمة، تتناول تجربة البلاد في تطوير قطاعات العمل، ويتحدث وزير ريادة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات الأستوني، رينيه تاميست، في جلسة حول مستقبل أستونيا الإلكترونية.

في ثاني أيام القمة، يشارك وفد جمهورية كوستاريكا ضيف شرف القمة في عدد من الجلسات، حيث تتحدث وزيرة التخطيط الوطني والسياسة الاقتصادية، بيلار غاريدو، في جلسة بعنوان «الحوكمة في كوستاريكا»، فيما يستعرض المدير التنفيذي لـ«Fundecor»، فيليبي كارازو، المختبر المتخصص في النظم البيئية المتكاملة قصة نجاح كوستاريكا في تحقيق الاستدامة البيئية.

ويشهد ثالث أيام القمة العالمية للحكومات، مشاركة ممثلي جمهورية رواندا ضيف شرف القمة في جلستين تسلطان الضوء على تجربتها التنموية، ويتحدث كل من وزير الزراعة والثروة الحيوانية، جيرالدين موكيشيما، ورئيس قطاع السياحة في مجلس التنمية، بيليز كاريزا، في جلسة بعنوان «قصة رواندا.. من الإبادة إلى الريادة» عن المراحل التي مرت بها البلاد منذ اندلاع الحرب الأهلية وما تلاها من جهود لإعادة البلاد إلى سكة التنمية.

مواهب المستقبل

وتنظم القمة عشرات الجلسات المتخصصة والحوارات التفاعلية التي تغطي محاورها الرئيسة والقطاعات المستقبلية الحيوية، حيث يتحدث نائب رئيس شركة «لنكدإن»، رايان روسلانسكي، عن سبل بناء منظومات تعليمية للمواهب الاستثنائية، فيما يشارك بروفيسور الرياضيات التطبيقية في جامعة كورنيل، ستيفن ستروغاتز، الحضور مفهوم «العشوائية المنظمة» وكيف ستكون منهجاً لحكومات المستقبل.

وتعقد القمة العالمية جلسة خاصة تتحدث فيها نائبة رئيس شركة «آبل»، ليسا جاكسون، فيما يستعرض مؤسس «وان ويب» للاتصالات العالمية، غريغ وايلر، رؤيته لدولة المستقبل التي تضمن الوصول إلى الإنترنت لكل مواطنيها.

ويتحدث الرئيس التنفيذي لشركة أنظمة دي ويف، فيرن براونيل، عن آثار التكنولوجيا في المستقبل في جلسة بعنوان «كيف ستغير الحوسبة الكميّة مستقبل العالم؟».

وفي جلسة بعنوان «الذكاء الاصطناعي في خدمة الصحة والرفاه» يستعرض رئيس العلماء في شركة «Viome»، د. مومو فويسيتش، الفرص التي توفرها تطبيقات وأدوات الذكاء الاصطناعي لتعزيز صحة البشر وتحسين جودة حياتهم، فيما يتناول أستاذ مساعد في الأخلاقيات الطبية والسياسات الصحية، الدكتور هارالد شميدت، في جلسة أخرى موضوع مستقبل الرعاية الصحية المتمثل في العلاج التشخيصي.

الإنسان أولاً

وتركز القمة العالمية للحكومات على الإمكانات التي تقدمها التكنولوجيا لعمليات تصميم المستقبل، وتستضيف في جلسة بعنوان «فن عرض البيانات في وضع الخطط والسياسات» الصحافي والخبير المتخصص في مجالات فنون عرض البيانات، ديفيد مكاندليس.

وفي جلسة أخرى بعنوان «تصميم مجتمعات المستقبل.. الإنسان أولاً»، يتحدث مدير مختبر التصميم في جامعة كاليفورنيا، دون نورمان، عن مدن ومجتمعات المستقبل التي تتبنّى الإنسان محوراً لتصميمها وبنيتها.

كما تتحدث في الإطار ذاته عالمة الاجتماع المتخصصة في العولمة والهجرة العالمية، ساسكيا ساسين، في جلسة بعنوان «تصميم مدينة عالمية لمواطنين عالميين».

وتركز القمة العالمية للحكومات على استشراف مستقبل التجارة العالمية، وتعقد جلسات عدة تغطي هذا القطاع، من ضمنها جلسة بعنوان «تأثير التكنولوجيا والتعاملات الرقمية على مستقبل التجارة»، تتحدث فيها الباحثة في علم «البلوك تشين» ورائدة الأعمال، بيتينا واربيرغ، فيما تنظم القمة جلسة بعنوان «التجارة العالمية.. قوة للإنسانية» يشارك فيها نائب رئيس مجلس الإدارة في «ماستر كارد»، مايكل فرومان.

مصير الحقيقة

وتركز القمة العالمية للحكومات في دورتها السابعة على موضوعات العلاقة بين الإعلام والتكنولوجيا وتستشرف ملامح إعلام المستقبل، وتعقد في هذا الإطار جلسة بعنوان «سباق الأخبار الفيروسية.. ما مصير الحقيقة؟» يتحدث فيها رئيس تحرير «وول ستريت جورنال»، جيرارد بيكر.

كما تنظم القمة جلسة بعنوان «الفضاء الرقمي المتوحش.. ساحات لتجنيد المتطرفين» تستضيف مدير سياسة محاربة الإرهاب والتطرف في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في «فيس بوك»، دكتور إيرن سالتمان، للحديث عن تحديات مكافحة التطرف في وسائل التواصل الاجتماعي.

ومن معهد برات للفنون في نيويورك، يشارك البروفيسور بين ويلينغتون، في جلسة تتناول التغييرات التي طرأت على الإعلام مع ثورة البيانات، بعنوان «قصة صحفي مع البيانات.. الأسرار التي غيرت الأخبار».

كما تشهد القمة تنظيم ابتكارات الحكومات الخلاقة التي تقدم أفضل الحلول المبتكرة التي طورتها حكومات حول العالم لمواجهة تحديات متنوّعة، لتصبح نماذج قابلة للتطبيق عالمياً، في مجالات من ضمنها التنقّل الذكي والرعاية الصحية والخدمات التي تسهل حياة الناس.

وتقدم ابتكارات الحكومات الخلاقة تسع تجارب ابتكارية نوعية ملهمة تمثل حلولاً للتحديات التي تواجهها البشرية، في مجالات عدة أهمها الصحة، والزراعة، وإدماج اللاجئين، وتمكين الإنسان من الاستفادة من الثورة الرقمية، وأمن البيانات.


متحف المستقبل

تشهد القمة العالمية للحكومات في دورتها السابعة تنظيم عدد من الفعاليات الرئيسة المصاحبة التي تشمل متحف المستقبل الذي يقدم للمشاركين وحضور القمة تجارب تفاعلية غير مسبوقة تفتح أمامهم نوافذ المستقبل بطريقة مبتكرة.

ويركز المتحف هذا العام على موضوع مستقبل صحة البشر وتعزيز قدراتهم الجسدية، ويسلط الضوء على العديد من التطورات التي تحولت من خيال علمي إلى ابتكارات جذرية ستغير مفهوم العلوم والتكنولوجيا مثل استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لصناعة أعضاء وأنسجة حية، ويستعرض رحلة تطوّر البشرية من الماضي إلى المستقبل في ظل الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي.

منصة معرفية

نجحت القمة العالمية للحكومات على مدى السنوات الست الماضية في تشكيل منصة معرفية هادفة إلى مساعدة الحكومات على تطوير مناهج عملها وأدواتها، واستشراف التحديات المستقبلية وبحث أفضل الحلول لمواجهتها، لتصبح عنواناً ووجهة رئيسة للدول والحكومات الساعية لصناعة مستقبل أفضل.

الصين والتكنولوجيا

يسلط المبعوث الخاص للرئيس الصيني وزير العلوم والتكنولوجيا في جمهورية الصين الشعبية، وانغ جيغانغ، الضوء على تجربة بلاده في المجالات التكنولوجية، في جلسة بعنوان: «صعود التنين.. كيف نجحت الصين في قيادة عالم التكنولوجيا؟»، يستعرض فيها توجهات بلاده ورؤيتها التي مكنتها من تحقيق الريادة العالمية في هذا المجال.

16 منتدى

تنظم القمة العالمية للحكومات 16 منتدى دولياً تنطلق فعالياتها اعتباراً من غد وتتواصل على امتداد أيام انعقاد القمة، تشمل الحوار العالمي للسعادة وجودة الحياة، والمنتدى العالمي لحوكمة الذكاء الاصطناعي، ومنتدى الشباب العربي، ومنصة السياسات العالمية، ومنتدى التغيّر المناخي، ومنتدى أهداف التنمية المستدامة، والمنتدى الرابع للمالية العامة في الدول العربية، ومنتدى التوازن بين الجنسين، ومنتدى الصحة العالمي، ومنتدى الخدمات الحكومية، ومنتدى أستانا للخدمة المدنية، ومنتدى المهارات المتقدمة، ومنتدى مستقبل الوظائف، ومنتدى مستقبل الاتصال الحكومي، ومنتدى المرأة في الحكومة، ومنتدى مستقبل العمل الإنساني.

4 حاصلين على «نوبل»

تشهد القمة العالمية للحكومات للمرة الأولى مشاركة أربع شخصيات عالمية حائزة جائزة نوبل، تضم كلاً من: الرئيس الـ32 لكولومبيا، خوان مانويل سانتوس، الحائز جائزة نوبل للسلام، ويتحدث عن كيفية قيادة الأمم من النزاع إلى الوفاق، وأستاذ الاقتصاد في جامعة برينستون، دانيال كانيمان، الحائز جائزة نوبل للاقتصاد ويتحدث عن فن وعلم صناعة القرار.

كما يشارك في فعاليات القمة أستاذ الاقتصاد والشؤون الدولية، بول كروغمان، الحائز جائزة نوبل للاقتصاد في جلسة حول الآفاق المستقبلية للتجارة الحرة، وتشارك نائب الأمين العام للأمم المتحدة، أمينة محمد، وناشطة السلام الليبيرية، ليما غبوي، التي أسهمت بدور رئيس في إنهاء الحرب الأهلية الثانية في ليبيريا، والحائزة جائزة نوبل للسلام، في جلسة تتناول دور النساء في بناء مجتمعات ما بعد الحروب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً