باحث : الوضع الأمني في أستراليا مرتبط بشكل رئيسي بما يجري في إندونيسيا والفلبين

باحث : الوضع الأمني في أستراليا مرتبط بشكل رئيسي بما يجري في إندونيسيا والفلبين

قال الباحث المتخصص في الجماعات الإرهابية، هشام النجار، إن قرار الشرطة الأسترالية بإغلاق مطار بريستبان على خلفية الاشتباه بعمل إرهابي محتمل، والقاء القبض على أحد الأشخاص يحمل سكينا، هذا الأمر غير مرتبط بحادثة فردية وإن كانت هي السبب المباشر والظاهر. وأشار النجار ، إلى أن الأمر مرتبط بتزايد نشاط داعش وجماعات السلفية الجهادية في محيط …




أرشيفية


قال الباحث المتخصص في الجماعات الإرهابية، هشام النجار، إن قرار الشرطة الأسترالية بإغلاق مطار بريستبان على خلفية الاشتباه بعمل إرهابي محتمل، والقاء القبض على أحد الأشخاص يحمل سكينا، هذا الأمر غير مرتبط بحادثة فردية وإن كانت هي السبب المباشر والظاهر.

وأشار النجار ، إلى أن الأمر مرتبط بتزايد نشاط داعش وجماعات السلفية الجهادية في محيط وجوار أستراليا والتي تعتبرها تلك التنظيمات محطة اتصال وتواصل بينهم.

وأضاف النجار، أن الوضع الأمني في أستراليا مرتبط بشكل رئيسي بما يجري في إندونيسيا والفلبين وماليزيا وغيرهم من البلاد المجاورة إذ أثبتت التجربة أن نشاطات الجماعات الإرهابية في هذه المنطقة تحديدا لا يتم في دولة ما على حدة.

وأوضح النجار، أن هناك شبكة متصلة الخيوط وممتدة بين جيوب من التنظيم مقيمة وتمارس نشاطات مرتبطة بتعليمات وتوجهات وأهداف موحدة بين هذه البلاد مجتمعة، وهو ما يسهم في تشتيت جهود أجهزة الاستخبارات والأجهزة الأمنية، ولعل هذا ما دفع أستراليا واندونيسيا وغيرها من دول الجوار لتكثيف وتقوية التعاون الاستخباري والأمني خلال الفترة الأخيرة.

وحول إمكانية اتجاه داعش لاستهداف المطارات خلال الفترة المقبلة، قال النجار إن كل شيء وارد في مرحلة اثبات الوجود لداعش في هذه المنطقة البعيدة، لكن التنظيم في مرحلته هذه سيركز على ما يقوي وجوده ويدعم حضوره داخل تلك المجتمعات أولاً بمعنى إحداث حالة طائفية وهي بيئة التنظيم المثالية ما يعني أنه سيبدأ أولاً بعمليات ضد المسيحيين والكنائس كما حدث في الفلبين مؤخراً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً