رفض الخروج من مياه خور دبي .. وفرقة الإنقاذ كشفت المفاجأة

رفض الخروج من مياه خور دبي .. وفرقة الإنقاذ كشفت المفاجأة

كشفت النيابة العامة أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي عن واقعة غريبة، مفادها أن زائراً أفريقياً في عمر الشباب، رفض الخروج من مياه خور دبي بالقرب من “دبي فيستيفال سيتي” بالرغم من انه قضى وقتا طويلا وهو يسبح هناك، ولم يتمكن أحد هناك من تفسير هذا الرفض، إلا بعد حضور فرقة إنقاذ بحري…

كشفت النيابة العامة أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي عن واقعة غريبة، مفادها أن زائراً أفريقياً في عمر الشباب، رفض الخروج من مياه خور دبي بالقرب من “دبي فيستيفال سيتي” بالرغم من انه قضى وقتا طويلا وهو يسبح هناك، ولم يتمكن أحد هناك من تفسير هذا الرفض، إلا بعد حضور فرقة إنقاذ بحري تم استدعاؤها لإخراجه، وكشف سره، ليتبين أنه كان مصابا بألم شديد في بطنه نتيجة ابتلاعه 28 كبسولة بداخلها 468 غراماً من مادة ميثامفيتامين المخدرة.

تفاصيل الواقعة التي جرت في نوفمبر الماضي، سردها شرطي في مركز شرطة الموانئ خلال تحقيقات النيابة العامة، حيث أشار الى ورود بلاغ من العمليات عن وجود شخص يمارس رياضة السباحة في خور دبي قرب مرسى “دبي فيستيفال سيتي” ويرفض الخروج بالرغم من أنه أمضى وقتا طويلا في السباحة، وعليه تم إرسال فرقة من الإنقاذ البحري الى مكان البلاغ، وتم إخراج الشخص المذكور، واصطحابه الى مركز شرطة الموانئ بعد الاشتباه به خصوصا وانه كان يتصرف بطريقة غير طبيعية ومثيرة للشك والريبة”.

وأضاف الشاهد:” بسؤال المتهم عن اسمه وهويته، أخذ يتألم من بطنه، عندها تم اصطحابه الى دورة المياه ليتبين انه كان مبتلعاً عدداً من كبسولات المخدرات، وأقر أنه ابتلعها في موطنه قبل دخوله الى الدولة عبر مطار دبي لتسليمها لأشخاص في الدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً