منافس نتانياهو: نسعى للأمن وتفادي السيطرة على “شعب آخر”

منافس نتانياهو: نسعى للأمن وتفادي السيطرة على “شعب آخر”

قال المنافس الرئيسي لبنيامين نتانياهو في الانتخابات الإسرائيلية المقبلة بيني غانتس، إن القضية المركزية التي تواجهها إسرائيل هي المسألة الأمنية، “ويجب علينا أن نضعها على رأس سلم الأولويات” . وأضاف غانتس الذي يرأس حزب “منعة لإسرائيل” في مقابلة مع صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن هناك مسألة أخرى، وهي تفادي السيطرة على شعب آخر، وأنه يجب إيجاد السبيل الذي يضمن لنا …




رئيس حزب


قال المنافس الرئيسي لبنيامين نتانياهو في الانتخابات الإسرائيلية المقبلة بيني غانتس، إن القضية المركزية التي تواجهها إسرائيل هي المسألة الأمنية، “ويجب علينا أن نضعها على رأس سلم الأولويات” .

وأضاف غانتس الذي يرأس حزب “منعة لإسرائيل” في مقابلة مع صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن هناك مسألة أخرى، وهي تفادي السيطرة على شعب آخر، وأنه يجب إيجاد السبيل الذي يضمن لنا الأمن مع عدم السيطرة على الآخرين”.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان ذلك يعني تطبيق خطة شبيهة بخطة الانفصال عن غزة، بقوله إن خطة الانفصال كانت مؤلمة، ولكنها كانت شرعية وصائبة، ويجب استخلاص العبر منها في أماكن أخرى أيضاً.

وفيما يتعلق بإمكانية انضمامه إلى ائتلاف برئاسة بنيامين نتانياهو، قال غانتس إنه يكن التقدير لرئيس الوزراء ولا يكرهه إلا أنه يعتقد بأن الوقت قد حان ليتخلى نتانياهو عن منصبه.

وأعرب غانتس عن يقينه بانتصاره في الانتخابات التي ستجري في إبريل (نيسان) المقبل، مما يجعل الرد على السؤال أمراً مفروغاً منه.

وتعقيباً على أقوال غانتس، قال حزب رئيس الوزراء “الليكود”: “لقد قلنا لكم، غانتس سوف يشكل حكومة يسارية بدعم تكتل يعتمد على (أحمد) الطيبي والقائمة المشتركة” ، في إشارة إلى الزعيم العربي البارز وتحالف من أحزاب عربية في إسرائيل.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية أن غانتس أوضح من جانبه أن حكومة برئاسته لن تتخذ أي إجراءات أحادية الجانب، وأنها ستكون حريصة على ضمان الأمن في إطار أي خطة سياسية مستقبلية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً