محمد بن زايد: الإمارات منارة المحبة والتسامح ومركز التقاء الثقافات والحضارات

محمد بن زايد: الإمارات منارة المحبة والتسامح ومركز التقاء الثقافات والحضارات

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستظل منارة المحبة والتسامح ومركز التقاء الثقافات والحضارات وشعاع أمل للسلام والتعايش الإنساني، إذ دوّن سموه في تغريدات نشرها حساب «تويتر» الرسمي لأخبار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان:

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستظل منارة المحبة والتسامح ومركز التقاء الثقافات والحضارات وشعاع أمل للسلام والتعايش الإنساني، إذ دوّن سموه في تغريدات نشرها حساب «تويتر» الرسمي لأخبار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان:

alt

«تسلمت ببالغ الاعتزاز نسختين من وثيقة الأخوة الإنسانية من قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وفضيلة الإمام الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، ستظل الإمارات منارة المحبة والتسامح ومركز التقاء الثقافات والحضارات وشعاع أمل للسلام والتعايش الإنساني».

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تسلّم، أمس، نسخة من «وثيقة الأخوة الإنسانية» من قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، قبيل مغادرته البلاد. كما تسلّم سموه نسخة من «وثيقة الأخوة الإنسانية» من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، قبيل مغادرته أرض الدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً