ما المدة المستغرقة لإتمام حدوث الحمل؟

ما المدة المستغرقة لإتمام حدوث الحمل؟

وفق دراسة قامت بها مؤسسة مايو كلينك الأمريكية فإن اختلاف نسبة إتمام حدوث الحمل بالنسبة للزوجان اللذان يمارسان العلاقة الجنسية بشكل طبيعي مائل إلى الكثافة تتوقف على الفترة الزمنية فعلى سبيل المثال تبلغ فرصة إتمام حدوث الحمل من الشهر الأول نسبة الـ 38% بينما ازدادت النسبة إلى 70% بعد ثلاثة أشهر و 81% بعد ستة أشهر وأخيراً ارتفعت النسبة إلى…

وفق دراسة قامت بها مؤسسة مايو كلينك الأمريكية فإن اختلاف نسبة إتمام حدوث الحمل بالنسبة للزوجان اللذان يمارسان العلاقة الجنسية بشكل طبيعي مائل إلى الكثافة تتوقف على الفترة الزمنية فعلى سبيل المثال تبلغ فرصة إتمام حدوث الحمل من الشهر الأول نسبة الـ 38% بينما ازدادت النسبة إلى 70% بعد ثلاثة أشهر و 81% بعد ستة أشهر وأخيراً ارتفعت النسبة إلى 92% بعد 12 شهراً .

alt

وحتى لا يبدأ الزوجان بالتساؤل حول عدم إتمام حدوث الحمل فإن المتخصصين يوضحون بأن النساء اللائي تتراويح أعمراهن ما بين أوائل الثلاثينيات وآواخر العشرينييات فإن نسبة حدوث الحمل حتى مع متابعة الزوجة للدورة الشهرية والخصوبة تبلغ 1:5.

هناك بعض المعلومات المتعلفة بطريقة ممارسة العلاقة الجنسية والتي يجب أن ينتبه الرجل والمرأة إليها جيداً من أجل إتمام عملية حدوث الحمل:
– استخدام المواد الممزلقة بمختلف أنواعها خصوصاً الأنواع العطرية منها قد تؤثر على إتمام حدوث الحمل وذلك من خلال أن تلك المواد من أسباب موت الحيوانات المنوية قبل الوصول إلى البويضة.

– يجب أن يحرص الزوج على عدم القيام الزوجة بأي نشاط بدني أو فعل من شأنه رفع درجة حرارة جسدها مثل ممارسة التمارين الرياضية أو الاستحمام بالمياه الساخنة لأن درجة حرارة الجسد المرتفعة بالنسبة للمرأة تؤثر على فقدان الحيوانات المنوية لنشاطها وقدرتها على الحركة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً