لا تحبين أصدقاء زوجك؟ إليك نصائحنا

لا تحبين أصدقاء زوجك؟ إليك نصائحنا

هناك العديد من العوامل التي تؤثر في انسجام العلاقة الزوجية وسعادتها، ومن بينها الأصدقاء! نعم يا عزيزتي، فعاجلاً أم آجلاً أنتِ مضطرة للتعامل مع الدوائر الاجتماعية الخاصة بشريكك، حتى إن اقتصر الأمر على الخروج للعشاء، أو حضور إحدى المناسبات. إن لم تكوني تحبين أصدقاء شريكك، فبالتأكيد سيشكل هذا الأمر عبئاً نفسياً عليكِ، وفي هذه الحالة، إليكِ هذه …

هناك العديد من العوامل التي تؤثر في انسجام العلاقة الزوجية وسعادتها، ومن بينها الأصدقاء! نعم يا عزيزتي، فعاجلاً أم آجلاً أنتِ مضطرة للتعامل مع الدوائر الاجتماعية الخاصة بشريكك، حتى إن اقتصر الأمر على الخروج للعشاء، أو حضور إحدى المناسبات. إن لم تكوني تحبين أصدقاء شريكك، فبالتأكيد سيشكل هذا الأمر عبئاً نفسياً عليكِ، وفي هذه الحالة، إليكِ هذه الطرق للتعامل مع الأمر..تابعي معنا:

alt
صورة توضيحية
ليس من الضروري أن يصبح أصدقاء شريكك أصدقاء لكِ، عندما يسألكِ عن رأيك، تحدّثي بصدق وصراحة، لكن حاولي أن تكون نبرتك حيادية ولا تهاجميهم، على سبيل المثال يمكنك قول: “لا أعتقد أننا مناسبون للصداقة”.
فكّري بعمق إزاء الأسباب التي تجعلك لا تحبين أصدقاء شريكك، قد تكون معاملة لم تعجبك منذ سنوات، وفي هذه الحالة عليكِ محاولة تخطي الأمر ما دام لا يستحق، أو لأنهم يتسببون بأضرار لشريكك، وهنا يجب الحديث مع شريكك عن الأمر، لكن اتركي له حرية الاختيار.
إن كنتِ تتوقعين مقابلة مع أصدقاء زوجك، سواء في مناسبة أو غيرها، فعليكِ تقديم الرعاية لنفسك، عبر تدليلها والاهتمام بها، مثلاً احجزي جلسة مساج، فهذا يجعلك في حالة استرخاء ورضى عن نفسك، وبالتالي يقلل التوتر والضغط المتمثل في هذه المقابلة.
أصدقاء زوجك بشر، بالتأكيد يحملون صفات إيجابية، عليكِ محاولة اكتشاف الصفات الجيدة فيهم، ربما يساعدك هذا على تقبّلهم، أو على الأقل يزيل مخاوفك بشأنهم.
إن كان زوجك يخرج مع أصدقائه دورياً، فلا توجد قاعدة تلزمك بالخروج معهم في كل مرة، خففي مرّات التعامل معهم، واجعليها في المناسبات الكبرى أو الضرورية فقط.
أنتِ لستِ على وفاق مع هؤلاء الأشخاص، لا تتورّطي معهم في مناقشات تجعل الموقف يحتد، تحلّي بحسن الخلق والدبلوماسية والحيادية حتى تمر المقابلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً