إضراب واسع في فرنسا وإغلاق برج إيفل

إضراب واسع في فرنسا وإغلاق برج إيفل

خرج عشرات الآلاف من الأشخاص إلى الشوارع في جميع أنحاء فرنسا اليوم الثلاثاء، استجابة إلى دعوة العديد من النقابات. وكان أصحاب “السترات الصفراء” بين المتظاهرين الذين طالبوا برفع الأجور وتخفيض الرسوم الدراسية والعدالة الضريبية.وكانت الكونفدرالية العامة للعمل (سي جي تي)، وهي أهم نقابة فرنسية، من بين الداعين إلى تنظيم الاحتجاجات على سبيل المثال في مجال…




احتجاجات في فرنسا (إ ب أ)


خرج عشرات الآلاف من الأشخاص إلى الشوارع في جميع أنحاء فرنسا اليوم الثلاثاء، استجابة إلى دعوة العديد من النقابات.

وكان أصحاب “السترات الصفراء” بين المتظاهرين الذين طالبوا برفع الأجور وتخفيض الرسوم الدراسية والعدالة الضريبية.

وكانت الكونفدرالية العامة للعمل (سي جي تي)، وهي أهم نقابة فرنسية، من بين الداعين إلى تنظيم الاحتجاجات على سبيل المثال في مجال الخدمة العامة.

من جانبه، قال الأمين العام للنقابة فيليب مارتينيه، “اليوم نجاح يتطلب المزيد”.

وحسب بيانات النقابة، خرج أكثر من 30 ألف شخص إلى الشوارع في العاصمة الفرنسية باريس وحدها، فيما قدرت الشرطة عدد المتظاهرين في باريس بنحو 18 ألف شخص فقط.

وقد أغلق برج إيفل مجدداً بسبب الإضراب في باريس.

كان العاملون في البرج الذي يمثل شعار العاصمة الفرنسية قد أضربوا عن العمل في الصيف الماضي، كما تظاهر تلاميذ مجدداً في بعض المدن الفرنسية.

كانت العديد من النقابات تحفظت في بداية احتجاجات أصحاب “السترات الصفراء”، وقال مارتينيه إنه “بغض النظر عن لون السترات لا أرى فروقاً كثيرة” وأعرب عن سروره بمشاركة العديد من أصحاب “السترات الصفراء”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً