مواطنان ينفذان غواصة لصيانة المنشآت البحرية

مواطنان ينفذان غواصة لصيانة المنشآت البحرية

سعيد المنصوري (يسار) يشرح مكونات الجهاز وبجانبه سيف الحمادي. الإمارات اليوم ابتكر طالبان من «ثانوية التكنولوجيا التطبيقية للطلاب» في أبوظبي، غواصة تعمل عن بُعد لإصلاح المنشآت تحت الماء، يمكن توجيهها من مركز التحكم فوق سطح الماء، أو في غرفة التحكم بمقر الشركات التي تستخدمها.

قدمها طالبان.. ويتم التحكم بها عن بُعد



سعيد المنصوري (يسار) يشرح مكونات الجهاز وبجانبه سيف الحمادي. الإمارات اليوم

ابتكر طالبان من «ثانوية التكنولوجيا التطبيقية للطلاب» في أبوظبي، غواصة تعمل عن بُعد لإصلاح المنشآت تحت الماء، يمكن توجيهها من مركز التحكم فوق سطح الماء، أو في غرفة التحكم بمقر الشركات التي تستخدمها.

وتضم الغواصة أجهزة يمكن التحكم فيها عن بُعد، منها جهاز يتلقى إشعارات من مركز التحكم لإجراء «عمليات اللحام المعدني»، إضافة إلى كاميرا مثبتة في مقدمتها ليتابع من خلالها مركز التحكم حركة الغواصة ووصولها إلى الهدف.

وقال الطالبان المواطنان سيف أحمد الحمادي وسعيد عبدالله المنصوري، لـ«الإمارات اليوم»: «نفذنا مشروع الغواصة بإشراف معلمنا أحمد حسن صويلح، لإصلاح المنشآت البحرية، وتنفيذ عمليات اللحام البحري، والصيانة التي تتطلبها المنشآت البحرية، منها المنشآت العاملة في مجال استخراج البترول، إضافة إلى أنها تسهم في تقليص عدد العاملين في مجال صيانة هذه المنشآت».

وأضافا أن «الغواصة صغيرة الحجم وتقلل كلفة عمليات اللحام»، مشيرين إلى أن «إنشاء الغواصة استغرق ستة أشهر من الدراسة والبناء وإجراء التجارب».

ولفت الطالبان إلى أن «أدوات اللحام في هذه الغواصة تعمل بالكهرباء عوضاً عن الغازات كالأوكسجين وغيره، ما يقلل المخاطر على البيئة البحرية». وأفاد الطالبان بأنهما شاركا بالمشروع في مسابقة «بالعلوم نفكر 2018»، وفاز بالمركز الأول في فئة الصناعة الميكانيكية، لافتين إلى أنهما «يعملان على تطويره حتى يتم طرحه منتجاً تجارياً».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً