كندا تتعهد بتقديم مساعدات لفنزويلا

كندا تتعهد بتقديم مساعدات لفنزويلا

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، تقديم بلاده مساعدات إنسانية بقيمة 40 مليون دولار لفنزويلا. جاء إعلان ترودو خلال لقاء للمجموعة المعروفة باسم مجموعة ليما.وتضم المجموعة 14 دولة من قارتي أمريكا الشمالية والجنوبية، وأجرت دول المجموعة الإثنين، مشاورات حول كيفية إقناع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بإجراء انتخابات حرة ونزيهة.وأوضح ترودو، أن من المنتظر أن يتم تخصيص هذه المساعدات…




رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو يلقي كلمة في لقاء مجموعة ليما (تويتر)


أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، تقديم بلاده مساعدات إنسانية بقيمة 40 مليون دولار لفنزويلا.

جاء إعلان ترودو خلال لقاء للمجموعة المعروفة باسم مجموعة ليما.

وتضم المجموعة 14 دولة من قارتي أمريكا الشمالية والجنوبية، وأجرت دول المجموعة الإثنين، مشاورات حول كيفية إقناع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بإجراء انتخابات حرة ونزيهة.

وأوضح ترودو، أن من المنتظر أن يتم تخصيص هذه المساعدات لتلبية الاحتياجات الأكثر إلحاحاً للفنزويليين، ومن بينهم 3 ملايين لاجئ فنزويلي في دول أخرى.

من جانبها، قالت وزيرة التنمية الكندية، ماري-كلود بيبو، إن بلادها تخطط لتوريد مواد غذائية ومياه وتوفير رعاية صحية وإسعافات ودعم التعليم.

وتمثل المساعدات المقدمة من كندا ضعف المساعدات التي كانت الولايات المتحدة قد وعدت بها فنزويلا.

ووصفت وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، الموقف في فنزويلا بأنه “مأساوي”، وقال نظيرها وزير خارجية بيرو نيستور بوبوليتسيو إن مجموعة ليما تشاطر المجتمع الدولي القلق حيال “أشقائنا الفنزويليين”.

وقبل اللقاء، غرد وزير الخارجية الكولومبي كارلوس هولمس تروخيلو قائلاً، إن بلاده ستواصل دعم الرئيس الانتقالي خوان غوايدو.

ولم تشارك المكسيك، العضو في المجموعة، في اجتماع الإثنين، نظراً لحرصها على التزام الحياد في الأزمة الفنزويلية.

كانت كندا، إضافة إلى عدد من الدول في أمريكا اللاتينية والولايات المتحدة ودول أوروبية، قد أعلنت اعترافها بخوان غوايدو رئيساً مؤقتاً لفنزويلا، في الصراع الدائر مع الرئيس نيكولاس مادورو على قيادة البلاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً