إسبانيا تدفع بخطة مساعدة عاجلة لفنزويلا

إسبانيا تدفع بخطة مساعدة عاجلة لفنزويلا

أعلن رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز اليوم الإثنين، عن اعتزامه الدفع داخل الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة بخطة مساعدة إنسانية عاجلة للتخفيف من “الوضع المتردي” الذي تمر به فنزويلا. وقال سانشيز خلال مثوله أمام وسائل الإعلام في قصر مونكلوا، مقر الحكومة بمدريد، “لا يجب أن ننسى أن من يعاني تداعيات النزاع ونظام مادورو هو الشعب الفنزويلي نفسه”…




رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز (أرشيف)


أعلن رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز اليوم الإثنين، عن اعتزامه الدفع داخل الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة بخطة مساعدة إنسانية عاجلة للتخفيف من “الوضع المتردي” الذي تمر به فنزويلا.

وقال سانشيز خلال مثوله أمام وسائل الإعلام في قصر مونكلوا، مقر الحكومة بمدريد، “لا يجب أن ننسى أن من يعاني تداعيات النزاع ونظام مادورو هو الشعب الفنزويلي نفسه”.

وأكد أن حكومة مدريد ستضع نصب عينها دائماً وضع الجالية الفنزويلية التي تعيش في إسبانيا، وتعتبرها “أولوية مطلقة”، وفي نفس الوقت تأخذ في حسبانها مصالح الشركات الإسبانية الموجودة في البلد اللاتيني.

وأشار إلى أن جميع هؤلاء يشتركون في الرغبة في إطار سياسي من الاستقرار والديمقراطية والحرية في فنزويلا.

وكان سانشيز قد اعترف خلال كلمته برئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو “قائماً بأعمال رئيس” فنزويلا، وقامت بالخطوة ذاتها عدة دول أوروبية اليوم.

ولم يوضح رئيس الحكومة الإسبانية الإجراءات المقرر اتخاذها عقب الاعتراف بغوايدو، ورد على سؤال بهذا الصدد قائلاً، “خطوة بخطوة”.

لكنه أكد أنه سيقوم خلال الساعات والأيام المقبلة بالتواصل مع أهم المؤسسات ومختلف الحكومات الأوروبية والإيبروأمريكية التي تريد الانضمام للجهود الرامية لتعزيز الديمقراطية في فنزويلا.

وتشهد فنزويلا أزمة منذ إعلان رئيس البرلمان خوان غوايدو نفسه رئيساً مؤقتاً للبلاد في 23 من يناير (كانون الثاني) الماضي بدعم من الولايات المتحدة والعديد من دول أمريكا اللاتينية، بينما يحظى مادورو بدعم روسيا وتركيا والصين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً