السلفادور: أمريكا تعرض المساعدة لنقل السلطة لبوكيلي

السلفادور: أمريكا تعرض المساعدة لنقل السلطة لبوكيلي

هنأت سفيرة الولايات المتحدة لدى السلفادور، جيان مانيس، ناييب بوكيلي، على فوره بالانتخابات الرئاسية في السلفادور، وعرضت عليه المساعدة لنقل السلطة. وقالت الدبلوماسية الأمريكية اليوم الإثنين، في تصريحات صحافية: “اتصلت هاتفياً بناييب لتهنئته، وقلت له إن الولايات المتحدة مستعدة للعمل مع حكومته وللمساعدة في نقل السلطة من الحكومة الحالية إلى الحكومة الجديدة”.وأشارت إلى أن “بوكيلي يحظى بتعهد…




رئيس السلفادور الجديد ناييب بوكيلي (أرشيف)


هنأت سفيرة الولايات المتحدة لدى السلفادور، جيان مانيس، ناييب بوكيلي، على فوره بالانتخابات الرئاسية في السلفادور، وعرضت عليه المساعدة لنقل السلطة.

وقالت الدبلوماسية الأمريكية اليوم الإثنين، في تصريحات صحافية: “اتصلت هاتفياً بناييب لتهنئته، وقلت له إن الولايات المتحدة مستعدة للعمل مع حكومته وللمساعدة في نقل السلطة من الحكومة الحالية إلى الحكومة الجديدة”.

وأشارت إلى أن “بوكيلي يحظى بتعهد من الولايات المتحدة بالعمل مع فريقه لتعزيز علاقاتنا ودعم كافة المشاريع لتحسين الأمن والاقتصاد والمؤسسات، وهنأت كل شعب السلفادور لأنه قدم مثالاً ليس فقط لهذا البلد ولكن للمنطقة بأسرها، وكذلك محكمة الانتخابات العليا، والشرطة، والجيش، على جهودهم في حماية وتعزيز الديمقراطية”.

يذكر أن ناييب بوكيلي فاز اليوم الإثنين بالانتخابات الرئاسية في السلفادور بحصوله على أكثر من 53% من الأصوات بعد فرز 87.6% من إجمالي بطاقات الاقتراع، ما يعني أن فوزه نهائي، ولا رجعة فيه، وفقاً لرئيس محكمة الانتخابات العليا، خوليو أوليبو.

وقال أوليبو إن “بوكيلي، مرشح التحالف الكبير من أجل الوحدة الوطنية اليميني، حصل على 1.254.207 مليون صوت، بـ53.78%، تلاه مرشح التحالف الوطني الجمهوري كارلوس كاييخا بـ 737.412 ألف صوت، أي 31.62%، وجاء المرشح الحكومي عن جبهة فارابوندو مارتي للتحرير الوطني، هوغو مارتينيز ثالثاً بـ 321.274 ألف صوت، أي 13.77%”.

وصرح رئيس لجنة الانتخابات لشبكة إذاعة وتلفزيون رسمية، بأن الفرز النهائي، سيبدأ بعد 48 ساعة من انتهاء هذا الفرز الأولي، ووصف نتائجه بأنها “لا رجعة فيه” سيقدم النتائج النهائية الانتخابات.

وأعلن بوكيلي، رجل الأعمال يعمل في مجال الدعاية فوزه بالجولة الأولى، ودعا أتباعه للاحتفال بانتصاره في ساحة مورازان وسط مدينة سان سلفادور، قبل دقائق من تصريحات أوليبو.

وقال بوكيلي، الذي طُرد في 2017 من جبهة فارابوندو مارتي للتحرير الوطني، في مؤتمر صحافي مقتضب: “يمكننا أن نعلن بكل تأكيد أننا فزنا برئاسة الجمهورية”، ووجه رئيس بلدية سان سلفادور السابق الشكر إلى مواطنيه الذين صوتوا له، وكل أولئك الذين لا يزالون ينتظرون استمكال الفرز، رغم أن النتيجة نهائية.

ومن جانبه، أقر نائب رئيس السلفادور، أوسكار أورتيث، بفوز بوكيلي، وهنأه قائلاً: “مستعدون لنقل ناجح للسلطة”.

يشار إلى أن هذه الانتخابات، شهدت دعوة أكثر من 5.2 ملايين شخص للمشاركة فيها، وهي السادسة التي تعقد في السلفادور منذ نهاية الحرب الأهلية بين 1980 و 1992.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً