الرميثي: المشاركون في مؤتمر الأخوة الإنسانية يمثلون 12 ديانة وعقيدة

الرميثي: المشاركون في مؤتمر الأخوة الإنسانية يمثلون 12 ديانة وعقيدة

أكد الدكتور سلطان فيصل الرميثي، أمين عام مجلس حكماء المسلمين، أن المجلس تشرف باستقبال واستضافة كوكبة من المتحدثين والمفكرين وعلماء الأديان الذين يمثلون أكثر من 12 ديانة وعقيدة وطائفة.

أكد الدكتور سلطان فيصل الرميثي، أمين عام مجلس حكماء المسلمين، أن المجلس تشرف باستقبال واستضافة كوكبة من المتحدثين والمفكرين وعلماء الأديان الذين يمثلون أكثر من 12 ديانة وعقيدة وطائفة.

وأضاف الرميثي خلال مؤتمر صحفي عقده أمس في ختام اليوم الأول للمؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية الذي يختتم أعماله اليوم الاثنين في أبوظبي، أن هذا المؤتمر الذي ينعقد بالتزامن مع زيارة قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية،، وفضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف يشكل نقطة فارقة للحوار بين أصحاب العقائد وتوقع نتائج إيجابية يتمخض عنها المؤتمر.

وأوضح أنه عند اجتماع كل هذه الشخصيات والعقائد على أرض إمارات الخير، يعلنون للعالم أن البشرية يربطها عقد أخوة إنسانية، وأن كل البشرية بفطرتها الأساسية، هم أخوة وقادرون على الحوار والعيش سوياً.

وأكد الرميثي في حديثه على أهمية إرساء مبادئ الاحترام والتفاهم المتبادل في وجه مختلف القوى الهدامة والمتمثلة في التطرف الديني، وكذلك كافة أشكال التمييز والعنصرية والحقد والكراهية.

ودعا جميع الجهات الرسمية وغير الرسمية في العالم إلى مشاركة دولة الإمارات في عام التسامح والمساهمة في ترسيخ قيم الأخوة الإنسانية وتحقيق مبادئ العدالة التي من خلالها يمكن تحقيق السلم والسلام المنشودين إلى جانب مختلف الاحتياجات الرئيسية لمختلف سكان العالم اليوم.

وقال الرميثي نحن في مجلس حكماء المسلمين فخورون بهذه الكوكبة الكبيرة من المتحدثين، ومن ضمنهم جيمس زغبي ونيافة الأنبا يوليوس، وغيرهم من المفكرين ورجال الرأي. مشيرا إلى أن أهم جلسة لليوم الأول هي جلسة منطلقات الأخوة الإنسانية التي أدارتها معالي نورة الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، وهي جلسة ناقشت دور المرأة في تحقيق الأخوة الإنسانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً