ماذا يحدث لجسمك إذا قمت بتناول الشوفان يوميًا؟

ماذا يحدث لجسمك إذا قمت بتناول الشوفان يوميًا؟

يعتبر الشوفان من أفضل المأكولات التي يمكن أن نتناولها في الفطور، إذ يعود على جسم الإنسان بفوائد عديدة، فهو يحتوي على الألياف ومضادات الأكسدة وغيرهما من القيم الغذائية العالية. ولكن ماذا يحدث لجسمك إذا قمت بتناول الشوفان كل يوم؟ تعرف على فوائد الشوفان كوجبة يومية: غني بمضادات الأكسدة يعتبر الشوفان غنيا بمضادات الأكسدة، التي من شأنها الحفاظ على جسمك…

ماذا يحدث لجسمك إذا قمت بتناول الشوفان يوميًا؟

يعتبر الشوفان من أفضل المأكولات التي يمكن أن نتناولها في الفطور، إذ يعود على جسم الإنسان بفوائد عديدة، فهو يحتوي على الألياف ومضادات الأكسدة وغيرهما من القيم الغذائية العالية.

ولكن ماذا يحدث لجسمك إذا قمت بتناول الشوفان كل يوم؟ تعرف على فوائد الشوفان كوجبة يومية:

غني بمضادات الأكسدة

يعتبر الشوفان غنيا بمضادات الأكسدة، التي من شأنها الحفاظ على جسمك بشكل صحي، حيث تحمي هذه المضادات الجسم من الجزيئات الضارة التي تسمى بالجذور الحرة. كما أنها تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن المختلفة، بما في ذلك فيتامين هـ وفيتامين ج والسيلينيوم المعدنية.

ومن أشهر أنواع مضادات الأكسدة الموجودة بالشوفان “الأفينانثراميد”، التي تقوم بخفض ضغط الدم عن طريق زيادة إنتاج أكسيد النيتريك، إذ تساعد جزيئات هذا الغاز على تمدد الأوعية الدموية، مما يُحسن تدفق الدم.

يمد الجسم بالألياف

يحتوي الشوفان على نسبة عالية من ألياف بيتا جلوكان، التي تقلل من مستويات الكوليسترول الضار(LDL) ، وكذلك الكوليسترول الكلي. كما تزيد هذه الألياف إفراز العصارة الصفراء الغنية بالكوليسترول، مما يساعد في التقليل من مستويات الكوليسترول في الدم. كما كشفت الدراسات أن مضادات الأكسدة الموجودة بالشوفان تعمل مع فيتامين ج لتمنع أكسدة الكوليسترول الضار.

ينظم مستويات السكر في الدم

تساعد ألياف بيتا جولكان الموجودة بالشوفان على خفض مستويات السكر في الدم، وخاصة مع الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو المصابين بمرض السكر. كما قد تُحسن حساسية الأنسولين عن طريق تأخير تفريغ المعدة، وامتصاص الجلوكوز في الدم.

– يساعد على خفض الوزن

يعتبر الشوفان من الأطعمة التي تُملئ المعدة، وتساعد على زيادة الإحساس بالشبع، ممّا يقلل كمية الوجبات المتناولة لاحقًا، وبالتالي يقلل نسبة السعرات الحرارية، ويساعد على خسارة الوزن. ويرجع ذلك إلى احتوائه على ألياف بيتا جلوكان، التي تحفز إفراز هرمون PYY المسؤول عن الشبع، مما يقلل خطر الإصابة بالسمنة.

يحمي الأطفال من الإصابة بالربو

يعتبر الربو من أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا عند الأطفال، ويعتقد الباحثون أن تقديم الأطعمة الصلبة للأطفال في سن مبكرة من شأنه أن يزيد خطر الإصابة بالربو والأمراض الأخرى المتعلقة بالحساسية. ولذلك، فإن تقديم الشوفان للأطفال من شأنه أن يقيهم الإصابة بالربو.

– يحافظ على البشرة

يعتبر الشوفان من الأغذية المثالية لتعزيز صحة الجلد والبشرة والعناية بها، وهو يعتبر مهدئا لها ومخففا للتهيج والحكة. كما يساعد الشوفان أيضًا على تعديل درجة الحموضة للجلد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً