“الخارجية الأمريكية”: زيارة بابا الفاتيكان خظوة نبيلة نحو تعزيز التفاهم بين الأديان

“الخارجية الأمريكية”: زيارة بابا الفاتيكان خظوة نبيلة نحو تعزيز التفاهم بين الأديان

رحبت وزارة الخارجية الأمريكية باستقبال دولة الإمارات العربية المتحدة التاريخي للبابا فرانسيس بابا الفاتيكان، مؤكدة أن هذه الزيارة البابوية الأولى إلى شبه الجزيرة العربية تعد خطوة نبيلة نحو تعزيز التفاهم بين اثنين من أكبر الأديان في العالم، مشيدة بولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وحكومة الإمارات على استمرار قيادتها في التسامح الديني…




alt


رحبت وزارة الخارجية الأمريكية باستقبال دولة الإمارات العربية المتحدة التاريخي للبابا فرانسيس بابا الفاتيكان، مؤكدة أن هذه الزيارة البابوية الأولى إلى شبه الجزيرة العربية تعد خطوة نبيلة نحو تعزيز التفاهم بين اثنين من أكبر الأديان في العالم، مشيدة بولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وحكومة الإمارات على استمرار قيادتها في التسامح الديني وتعزيز الحرية الدينية.

وأشارت وزارة الخارجية الأمريكية عبر حسابها الرسمي على تويتر اليوم الأحد، إلى أن هذه الزيارة التي تشمل لقاء بين البابا فرنسيس وشيخ الأزهر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، ترمز إلى الأخوة بين المسيحيين والمسلمين، وهما مجموعتان متجذرتان في التقليد الإبراهيمي، إذ تساهم مثل هذه التجمعات الدينية بشكل كبير في التشجيع على الاحترام العالمي للحرية الدينية، مؤكدة أن قداس البابا أمام 130 ألف شخص في أبوظبي هو حدث تاريخي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً