رضيع كاد يختنق بسبب شعر والدته!

رضيع كاد يختنق بسبب شعر والدته!

تُحذر هذه الأم من مدينة ويلز بالمملكة المتحدة من أخطار النوم بجانب الأطفال بعد أن كاد ابنها يختنق بسبب شعرها! ففي يوم الثلاثاء الماضي، كانت إيما لويس شيبيلي نائمة بجوار ابنها لينكولن، الذي يبلغ من العمر 16 شهرًا، لكن شعرها لم يكن مربوطا في تلك الليلة، وفي الصباح لاحظت شيئا أصابها بالذعر. إذ كان الرضيع يتحرك حركات غير…

رضيع كاد يختنق بسبب شعر والدته!

تُحذر هذه الأم من مدينة ويلز بالمملكة المتحدة من أخطار النوم بجانب الأطفال بعد أن كاد ابنها يختنق بسبب شعرها!

ففي يوم الثلاثاء الماضي، كانت إيما لويس شيبيلي نائمة بجوار ابنها لينكولن، الذي يبلغ من العمر 16 شهرًا، لكن شعرها لم يكن مربوطا في تلك الليلة، وفي الصباح لاحظت شيئا أصابها بالذعر. إذ كان الرضيع يتحرك حركات غير عادية على السرير، وقد وجدت بعد ذلك أن شعرها ملتف حول رقبته، مما كاد يتسبب في خنقه.

وبسرعة بدأت الأم بفك الشعر حول رقبة ابنها، لكن الأمر كان معقدًا بعض الشيء، مما أثار رعبها، فبدأت تبكي وتطلب المساعدة، فقام زوجها بمساعدتها على الفور.

ولحسن الحظ، لم يتأثر الابن بهذه الواقعة، إذ تركت فقط علامة حمراء حول رقبته.

وصرحت الأم بأنها عادةً ما تقوم بربط شعرها أثناء النوم، لكنها كانت تشعر ببعض الصداع في تلك الليلة، مما جعلها تُسرّح شعرها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً