انقسام كراكاس يحتد.. وجنرال ينشق عن مادور

انقسام كراكاس يحتد.. وجنرال ينشق عن مادور

دعت واشنطن، أمس، العسكريين الفنزويليين للانضمام إلى معسكر خوان غوايدو على غرار الجنرال في القوات الجوية فرانشيسكو يانيز وكتب مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون على تويتر: «تدعو الولايات المتحدة جميع عناصر الجيش إلى الاقتداء بالجنرال يانيز وحماية المتظاهرين السلميين الذين يدعمون الديمقراطية».

دعت واشنطن، أمس، العسكريين الفنزويليين للانضمام إلى معسكر خوان غوايدو على غرار الجنرال في القوات الجوية فرانشيسكو يانيز وكتب مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون على تويتر: «تدعو الولايات المتحدة جميع عناصر الجيش إلى الاقتداء بالجنرال يانيز وحماية المتظاهرين السلميين الذين يدعمون الديمقراطية».

يأتي هذا فيما اقترح الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إجراء انتخابات برلمانية مبكرة، في إطار مساعيه لمعالجة الأزمة السياسية التي تشهدها بلاده.

وتظاهر الآلاف، أمس، في كراكاس، البعض للمطالبة بتنحي الرئيس نيكولاس مادورو لمصلحة خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً بالوكالة، والبعض الآخر إحياء للذكرى الـ20 للثورة البوليفارية ولتكرار دعمهم لمادورو.

وتجمّع أنصار المعارضة الذين ارتدوا علم فنزويلا في خمس نقاط شرق العاصمة وساروا نحو مقر ممثلية الاتحاد الأوروبي في حي لاس مرسيدس. وهتف متظاهرون: «حرية، حرية، حرية»، فيما حمل آخرون صوراً مشطوبة لمادورو.

وكتب على لافتات: «الحرس (البوليفاري) سيسقط مثل جدار برلين».

واختارت المعارضة أن تتظاهر، أمس، لتوجه أيضاً رسالة في الذكرى الـ20 للثورة البوليفارية، علماً بأن الثاني من فبراير يصادف أيضاً ذكرى تنصيب الرئيس الاشتراكي الراحل هوغو تشافيز الذي يجسد مادورو استمراراً لنهجه.

من جهتهم، تجمع أنصار مادورو في جادة بوليفار بوسط المدينة وارتدى عدد كبير منهم اللون الأحمر.

ورفع أحد المتظاهرين لافتة تطالب الولايات المتحدة بـ«الخروج من وطني». وقبل بضع ساعات من بدء هذه التظاهرات، أعلن الجنرال في القوات الجوية فرانشيسكو يانيز تأييده لغوايدو في وقت يعول مادورو على دعم القوات المسلحة للبقاء في السلطة.

وقال يانيز إنه لم يعد يعترف بسلطة مادورو ويؤيد غوايدو.

وأضاف يانيز، الذي قدم نفسه على أنه مدير التخطيط الاستراتيجي في سلاح الجو: «أبلغكم بأنني لم أعد أعترف بسلطة مادورو، وأعترف بالنائب خوان غوايدو رئيساً لفنزويلا».

وأضاف الجنرال، الذي كان يرتدي بزته العسكرية وظهر من مكان لم يحدد، أن «الانتقال نحو الديمقراطية وشيك»، مؤكداً أن «الاستمرار في إصدار أوامر للقوات المسلحة بمواصلة قمع شعبنا، يعني استمرار الوفيات من الجوع والأمراض».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً