انطلاق ملتقى شباب الإمارات العالمي 16 الجاري في بريطانيا

انطلاق ملتقى شباب الإمارات العالمي 16 الجاري في بريطانيا

برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أعلنت المؤسسة الاتحادية للشباب انطلاق ملتقى شباب الإمارات العالمي في المملكة المتحدة في الـ 16 من فبراير الجاري، بمشاركة 20 وزيراً ومسؤولاً إماراتياً، وذلك ضمن فعاليات المبادرة العالمية لشباب الإمارات التي كان قد أطلقها صاحب السمو…

برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أعلنت المؤسسة الاتحادية للشباب انطلاق ملتقى شباب الإمارات العالمي في المملكة المتحدة في الـ 16 من فبراير الجاري، بمشاركة 20 وزيراً ومسؤولاً إماراتياً، وذلك ضمن فعاليات المبادرة العالمية لشباب الإمارات التي كان قد أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في حلقة شبابية في اليوم العالمي للشباب، والتي تهدف لتفعيل دورهم حول العالم في صناعة سمعة طيبة عن الإمارات من خلال تعزيز الروابط بين شباب الإمارات والعالم والتعريف بالقيم الإماراتية الأصيلة، وبناء جيل ملمّ بالتوجهات العالمية.

انطلاق

وقالت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب «نفتخر بالإعلان عن انطلاق أولى فعاليات المبادرة العالمية لشباب الإمارات التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حرصاً من سموه على تعزيز دور شباب الإمارات عالمياً، من خلال دعمهم وتمكينهم، ليكونوا قادة المستقبل وعنصراً فعّالاً في مسيرة نجاح دولة الإمارات.

وأكدت المزروعي أن الملتقى يشكل منصة ريادية لشبابنا المبتعثين في المملكة المتحدة والذي يقدر عددهم بـ1200 شاب وشابة يدرسون في مختلف التخصصات وأرقى الجامعات البريطانية، حيث نهدف لإيجاد جسور تواصل فعّالة ومستدامة بين قيادات الدولة وشبابنا الموجودين في مختلف أرجاء العالم، لضمان إيصال المعرفة الوطنية والخبرة لهم، ليكونوا واعين وملمين بالموضوعات التي تهمهم وقادرين على مواجهة التحديات التي تواجههم في مسيرتهم العلمية وحياتهم العملية.

ويشارك في الملتقى أكثر من 20 مشاركاً من قيادات دولة الإمارات والخبراء، بهدف إثراء شباب الإمارات المبتعثين في المملكة المتحدة، ولتعريفهم بمسؤولية تمثيل دولة الإمارات، وإلهامهم لاستغلال كامل إمكانياتهم في الخارج، وتعريفهم بالأجندة الوطنية والتوجهات العالمية لحكومة دولة الإمارات.

alt

مشاركون

وتشارك معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة بجلسة عن «الهوية والثقافة الإماراتية»، ومعالي أحمد بالهول الفلاسي وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة يشارك الخطط مع الشباب لاستدامة التعليم واستمراريته، ومعالي ناصر الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين في جلسة عن اقتناص فرص العمل، والدكتور علي بن راشد النعيمي رئيس دائرة التعليم والمعرفة يحاور الشباب حول الحصانة الفكرية، وعبدالله ناصر لوتاه، مدير عام الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء يعرّف الشباب بتنافسية دولة الإمارات عالمياً، وسعيد العطر مدير عام مكتب الدبلوماسية العامة بكلمة عن القوة الناعمة لدولة الإمارات.

100 موجه

كما ينظم الملتقى جلسة «100 موجه» تحت عنوان «الرسالة العالمية»، يشارك فيها عمر غباش، وجلسة «فنون الدبلوماسية الإماراتية» يشارك فيها سليمان المزروعي سفير الدولة لدى المملكة المتحدة، وجلسة يقدمها مركز محمد بن راشد للفضاء حول رحلة الفضاء الإماراتية، وجلسة يقدمها فريق عمل إكسبو 2020 بعنوان«معاً في 2020»، فيما يشارك محمد خليفة النعيمي، مدير مكتب شؤون التعليم بديوان ولي عهد أبوظبي في جلسة تناقش تطلعات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان من جيل الشباب.

وتشارك الشيخة ماجدة آل مكتوم وأمل القرقاوي في جلسة بعنوان «طريق شباب الإمارات إلى أفضل جامعة في المملكة المتحدة»، كما يشارك الشيف الإماراتي بدر نجيب بورشة عمل لتحضير وصفات صحية خلال فترة الابتعاث.

شراكة

وبالشراكة مع جهات عالمية ومحلية، يستضيف الملتقى مجموعة من ورش العمل التي تهدف لصقل مهارات الشباب وتنمية مواهبهم ومعارفهم في شتى العلوم، حيث تشارك مؤسسة محمد بن راشد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة بورشة عن ريادة الأعمال يقدمها عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي للمؤسسة، وتقدم شركة «لينكد إن» ورشة عمل حول بناء الهوية الشخصية، كما سيتم عقد «المجلس البريطاني» والذي يجمع أصحاب المشاريع البريطانية بالشباب المشاركين، للحديث عن عالم ريادة الأعمال وتحدياته.

وتهدف المبادرة العالمية لشباب الإمارات لضمان حصانة الفكر الإماراتي لدى شباب الإمارات من خلال الأفكار الإيجابية، والوعي حول مختلف القضايا حول العالم، وتثقيفهم بمحتوى هادف مبني على التفكير النقدي والفهم للوقائع المختلفة.

كما تهدف المبادرة لتعزيز دور الشباب عالمياً في التعريف بقيم دولة الإمارات الأصيلة وثقافتها وتجربتها الحضارية في التسامح والتعايش وبناء الإنسان وتمكين الشباب، بالإضافة إلى مد جسور التواصل الإنساني والمعرفي والعلمي بين شباب الإمارات والعالم.

استثمار

وقال سعيد محمد النظري، مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب: «ملتقى شباب الإمارات العالمي يستثمر في إمكانات شبابنا المبتعثين من خلال تسخيرها لخدمة الوطن، ويعزز دورهم كسفراء للقيم الإماراتية ورسالة وطننا العالمية، وتحرص المؤسسة الاتحادية للشباب على عقد الملتقى العالمي لشباب الإمارات في مختلف دول العالم للاستفادة القصوى من فترة الابتعاث لدى شباب الإمارات وإشراكهم في الأجندات الوطنية وبناء قدراتهم، كما أنه يعد حلقة وصل بين شباب الإمارات في الخارج وحكومة دولة الإمارات ومؤسسات الدولة ورواد الأعمال والخبراء».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً