عشرات الشاحنات الأردنية تدخل العراق

عشرات الشاحنات الأردنية تدخل العراق

بدأت الشاحنات الأردنية المحملة بالبضائع السبت بالدخول إلى السوق العراقية بعد توقف دام أكثر من ثلاث سنوات، إثر إغلاق السلطات العراقية لمعبر طريبيل بين البلدين، بسبب اقتراب تنظيم داعش من المعبر، وتعرضه لعدة هجمات انتحارية من قبل إرهابيي التنظيم. وقال نقيب أصحاب الشاحنات الأردنية محمد خير الداوود إن “عشرات الشاحنات الاردنية دخلت إلى الأراضي العراقية منذ صباح…




شاحنات أردنية محملة بالبضائع تبدأ الدخول إلى الأراضي العراقية (بترا)


بدأت الشاحنات الأردنية المحملة بالبضائع السبت بالدخول إلى السوق العراقية بعد توقف دام أكثر من ثلاث سنوات، إثر إغلاق السلطات العراقية لمعبر طريبيل بين البلدين، بسبب اقتراب تنظيم داعش من المعبر، وتعرضه لعدة هجمات انتحارية من قبل إرهابيي التنظيم.

وقال نقيب أصحاب الشاحنات الأردنية محمد خير الداوود إن “عشرات الشاحنات الاردنية دخلت إلى الأراضي العراقية منذ صباح السبت”، مشيراً إلى أن “هذه الشاحنات ستزداد أعدادها بالتدريج، في الوقت الذي سيسمح به للشاحنات العراقية المحملة بالبضائع بالدخول كذلك إلى أراضي المملكة”.

وبالتزامن مع المباحثات الأردنية العراقية التي بدأت اليوم وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا” بدأ العمل بآلية النقل “Door to Door” للسلع والبضائع والمنتجات النفطية التي تقضي بدخول الشاحنات الأردنية إلى المدن العراقية، وكذلك الأمر بالنسبة للشاحنات العراقية الداخلة إلى الأراضي الأردنية كبديل عن الآلية السابقة التي فرضتها الأوضاع الأمنية في العراق خلال السنوات الماضية والتي كان يتم بموجبها تفريغ حمولة الشاحنات على الحدود ونقلها بشاحنات الدولة الأخرى الأمر الذي كان يعرض مواد عديدة للتلف فضلاً عن كلف إضافية يتحملها التاجر المصدر.

وشاهد رئيسا الوزراء الرزاز وعبد المهدي عشرات الشاحنات الاردنية المحملة بالسلع والبضائع التي بدأت بالعبور إلى الأراضي العراقية باتجاه مقاصدها النهائية في بغداد والمدن العراقية الأخرى والشاحنات العراقية باتجاه المدن الأردنية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً