تقنية لعلاج اضطراب ضربات القلب بدون التعرض للاشعاع

تقنية لعلاج اضطراب ضربات القلب بدون التعرض للاشعاع

قامت الدكتورة سابين ارنست، استشارية في امراض القلب واخصائية دراسات الفيزيولوجيا الكهربائية للقلب بمستشفى رويال برومبتون وهارفيلد، خلال مشاركتها في معرض ومؤتمر الصحة العربي، باجراء محاكاة لعملية الكي القسطري لحالة الرجفان الاذيني باستخدام طريقة منهجية فريدة من نوعها للتخطيط ثلاثي الابعاد، دون التعرض للاشعاعات الناجمة عن الاشعة السينية. وتسهم هذه الطريقة المبتكرة والفريدة في تصحيح النبضات الكهربائية…

قامت الدكتورة سابين ارنست، استشارية في امراض القلب واخصائية دراسات الفيزيولوجيا الكهربائية للقلب بمستشفى رويال برومبتون وهارفيلد، خلال مشاركتها في معرض ومؤتمر الصحة العربي، باجراء محاكاة لعملية الكي القسطري لحالة الرجفان الاذيني باستخدام طريقة منهجية فريدة من نوعها للتخطيط ثلاثي الابعاد، دون التعرض للاشعاعات الناجمة عن الاشعة السينية.

وتسهم هذه الطريقة المبتكرة والفريدة في تصحيح النبضات الكهربائية غير الطبيعية ضمن القلب دون التعرض لاجهزة اشعاعية، ما يقلل تعرض المرضى للاشعة حيث يتم استخدام تقنية التخطيط ثلاثي الابعاد الذي يجرى باستخدام تقنيات الرنين المغناطيسي للقلب أو التصوير المقطعي المحسوبي.

اضطراب ضربات القلب والرجفان الاذيني

يذكر ان اضطراب ايقاع ضربات القلب من الحالات المرضية واسعة الانتشار على مستوى العالم، فيما يعتبر الرجفان الاذيني اكثر اشكال اضطراب الضربات شيوعا، عدا عن كونه احد المسببات الرئيسية للاصابة بالسكتة الدماغية، وهي مشكلة تزداد انتشارا على امتداد منطقة الشرق الأوسط.

ووفقا للتقارير الطبية المتخصصة، يبلغ متوسط عمر المرضى المصابين ب السكتة الدماغية في دولة الإمارات العربية المتحدة 45 عاماً، وهو معدل أصغر بـ 20 عاماً من نظرائهم في مختلف أنحاء العالم.

كما يتضاعف خطر الإصابة بالرجفان الأذيني في منطقة الشرق الأوسط 3 مرات كلما تقدم الإنسان بالعمر 10 سنوات، في حين تضاعفها في الدول االمتقدمة بواقع ضعفين اثنين كلما تقدم الإنسان بالعمر 10 سنوات.

وتسجل النساء في منطقة الشرق الاوسط معدلات الاصابة بضيق الصمام الميترالي بحوالي ضعفين من نظيرها لدى الرجال، مما يؤدي لزيادة احتمالية اصابتهن بالرجفان الأذيني. ويمكن أن تعزى هذه الأرقام لانتشار نمط الحياة الذي يفرض قلة الحركة، والتقدم في العمر، والسمنة والاصابة بمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم.

وتعد د. ارنست الطبيبة الوحيدة في العالم في الوقت الراهن التي تستخدم هذه المنهجية العلاجية المبتكرة التي لا تعتمد على التصوير بالتنظير التألقي لإجراء عملية الكي القسطري لحالة الرجفان الأذيني، وبذلك تقي المرضى بشكل كامل من التعرض للاشعة السينية خلال اجراء عملية الكي. وتتوفر هذه التقنية في “مستشفيات رويال برومبتون وهارفيلد للرعاية المتخصصة” في المملكة المتحدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً