البنك المركزي التونسي يحقق في أموال “النهضة”

البنك المركزي التونسي يحقق في أموال “النهضة”

قالت مصادر إعلامية تونسية إن البنك المركزي التونسي وجه مذكرة إلى البنوك التونسية يطالب فيها بتزويده بمعطيات تخص الحسابات المفتوحة لدى البنوك التونسية باسم حزب حركة “النهضة” من دون الأحزاب الأخرى وعدد من الأشخاص الطبيعيين. وبحسب المصادر، فإن المراسلة التي أمضاها محافظ البنك المركزي نفسه، ووجهها إلى مختلف البنوك التونسية، أرست بتاريخ 26 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، وقد وُجهت بعد يومين…




زعيم حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي (أرشيف)


قالت مصادر إعلامية تونسية إن البنك المركزي التونسي وجه مذكرة إلى البنوك التونسية يطالب فيها بتزويده بمعطيات تخص الحسابات المفتوحة لدى البنوك التونسية باسم حزب حركة “النهضة” من دون الأحزاب الأخرى وعدد من الأشخاص الطبيعيين.


وبحسب المصادر، فإن المراسلة التي أمضاها محافظ البنك المركزي نفسه، ووجهها إلى مختلف البنوك التونسية، أرست بتاريخ 26 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، وقد وُجهت بعد يومين فقط من تلقي البنك المركزي لمراسلة “دائرة المحاسبات”. وهو مؤشر على جدية تعامل البنك المركزي مع هذا الملف الذي ظل سنوات طويلة محل التكتم والنسيان، وغياب التعامل الجدي، وفقاً لما ذكره موقع “الوسط” التونسي أمس الجمعة.

وفي هذا الصدد أكدت مصادر بنكية، أن طول الفترة منذ 2012 عن حركية هذه الحسابات لا يمكن أن يلغي المعطيات باعتبار أن التطبيقات التقنية تسمح بالرجوع إلى تفاصيل الحسابات مهما طالت المدة.

وأكد مصدر مطلع، أن القائمة الأولى تضم 66 اسماً تشمل قيادات من حركة “النهضة”. وأن قائمات إضافية سيشملها التدقيق مستقبلاً.

وأضاف المصدر، أن هذا التدقيق يخص الحسابات البنكية، والأسهم، مشيراً أن السؤال المطروح اليوم هو، بماذا نُفسر جدية ردة فعل البنك المركزي على طلب دائرة المحاسبات، وما هي تبعات وجدية هذه التحقيقات، وما علاقتها بالتحولات الدولية، وهل تخلصت “النهضة” من الأدلة في الأثناء، وقبل إجراء هذه التحقيقات؟.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً