الشرطة السودانية تفرق محتجين بالغاز المسيل للدموع

الشرطة السودانية تفرق محتجين بالغاز المسيل للدموع

أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع على مصلين بينما كانوا يغادرون مسجداً في مدينة أم درمان عقب صلاة الجمعة وهم يهتفون “حرية حرية” في احتجاج ضد الحكومة، بحسب ما ذكر شهود عيان. ودأب المحتجون على الخروج في تظاهرات عقب الصلاة في المسجد الذي يديره حزب الأمة المعارض في أم درمان منذ أن أعلن زعيم الحزب رئيس …




محتجون في السودان أطلقت الشرطة عليهم الغاز المسيل للدموع (أرشيف)


أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع على مصلين بينما كانوا يغادرون مسجداً في مدينة أم درمان عقب صلاة الجمعة وهم يهتفون “حرية حرية” في احتجاج ضد الحكومة، بحسب ما ذكر شهود عيان.

ودأب المحتجون على الخروج في تظاهرات عقب الصلاة في المسجد الذي يديره حزب الأمة المعارض في أم درمان منذ أن أعلن زعيم الحزب رئيس الوزراء السابق الصادق المهدي تأييده حركة الاحتجاجات.

وقال شاهد عيان إن المحتجين “هتفوا كذلك بشعار حرية، سلام، عدالة” الذي يطلقه المحتجون منذ اندلاع التظاهرات في ديسمبر(كانون الأول) ضد حكم الرئيس عمر البشير المستمر منذ ثلاثة عقود.

وتنامت التظاهرات المطلبيّة لتتحوّل إلى احتجاجات مناهضة للحكومة تطالب البشير بالتنحّي.

وذكر مسؤولون أن التظاهرات أدّت إلى مقتل 30 شخصاً بينما تقول جماعات حقوقية إن “عدد القتلى يزيد على 40 شخصاً بينهم أطفال وعاملون في القطاع الطبي، منذ اندلاع الاحتجاجات في 19 ديسمبر(كانون الأول).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً