موسكو تهدد واشنطن: لا يمكن ضمان أمنكم دون الاتفاق معنا

موسكو تهدد واشنطن: لا يمكن ضمان أمنكم دون الاتفاق معنا

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، أنه يستحيل على واشنطن ضمان أمنها، إلا عن طريق الاتفاقات مع موسكو، معرباً عن قلقه إزاء احتمال انسحاب واشنطن من أهم معاهدات ضبط الأسلحة. واعتبر ريباكوف في مقابلة تلفزيونية اليوم الجمعة، وفق ما أوردته “روسيا اليوم”، أن انسحاب واشنطن من معاهدة نزع الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، أمر مفروغ منه، مضيفاً أن…




نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف (أرشيف)


أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، أنه يستحيل على واشنطن ضمان أمنها، إلا عن طريق الاتفاقات مع موسكو، معرباً عن قلقه إزاء احتمال انسحاب واشنطن من أهم معاهدات ضبط الأسلحة.

واعتبر ريباكوف في مقابلة تلفزيونية اليوم الجمعة، وفق ما أوردته “روسيا اليوم”، أن انسحاب واشنطن من معاهدة نزع الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، أمر مفروغ منه، مضيفاً أن الجانب الأمريكي لم يقدم لروسيا أي دليل يؤخذ به على انتهاك روسيا المزعوم للمعاهدة، مكتفياً بعرض صور منشورة في الإنترنت!

وأشار إلى أن معاهدة “ستارت الجديدة” الخاصة بالأسلحة الهجومية الاستراتيجية صارت مبعثاً للقلق، موضحاً أن روسيا اقترحت تمديد هذه المعاهدة لمدة 5 سنوات، لكن الولايات المتحدة لا تزال تتهرب من الحوار “بذرائع مضحكة”. وقال: “لدي مخاوف جدية من أن “ستارت” ستسير على طريق المعاهدة الصاروخية، وقد ينتهي سريانها في 5 فبراير (شباط) 2021 دون أن يتم تمديدها”.

ووصف ريابكوف فكرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تأمين الحماية لكل مدينة أمريكية من هجوم صاروخي، بأنها غير قابلة للتطبيق، معتبراً أن أمن الولايات المتحدة لن يضمنه بشكل كامل إلا التوصل إلى اتفاقات مع روسيا.

وحذر ريابكوف من أن موسكو لا يمكنها صرف النظر عن قدرة الولايات المتحدة، في حال تحقق السيناريو الأسوأ، إذا ما نشرت على اليابسة صواريخ “توماهوك” التي تحمل رؤوسا نووية، لأن الجزء الأوروبي من روسيا سيصبح في مرمى 48 صاروخاً قد تنشرها واشنطن بعد انسحابها من المعاهدة الصاروخية.

وأكد ريابكوف أن قدرات الجيش الروسي كافية لضمان أمن روسيا بغض النظر عن الخطوات التي قد تخطوها الولايات المتحدة على خلفية انسحابها المرتقب من المعاهدة الصاروخية.

وأضاف أن “ما لدى روسيا من سلاح فرط صوتي ومنظومات “كينغال” و”أفانغارد” كفيل بتحييد التهديدات المحتملة”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة قررت استنزاف روسيا اقتصادياً عبر جرها إلى سباق تسلح جديد، مؤكداً أن روسيا لن تكون أبداً الطرف المبادر إلى إطلاق سباق التسلح وتصعيد التوتر في العالم.

وتأتي تصريحات ريابكوف قبل ساعات من مؤتمر صحافي لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، من المتوقع أن يعلن فيه تعليق التزام بلاده بالمعاهدة الصاروخية مع روسيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً