«صحة أبوظبي» تطلق «لوحة البيانات المفتوحة» الرقمية الجديدة

«صحة أبوظبي» تطلق «لوحة البيانات المفتوحة» الرقمية الجديدة

أطلقت دائرة الصحة أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، «لوحة البيانات المفتوحة»، التي قامت بتصميمها وتطويرها لتستعرض أحدث الإحصائيات الصحية في الإمارة بطريقة مرئية ومميزة، و ذلك ضمن مشاركتها في معرض الصحة العربي 2019، الذي اختتم أعماله أمس الخميس.وتتميز اللوحة بأنها تمكن مستخدميها من التفاعل معها بعدة طرق، بما في ذلك تخصيص البحث عبر «الفلاتر»…

emaratyah

أطلقت دائرة الصحة أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، «لوحة البيانات المفتوحة»، التي قامت بتصميمها وتطويرها لتستعرض أحدث الإحصائيات الصحية في الإمارة بطريقة مرئية ومميزة، و ذلك ضمن مشاركتها في معرض الصحة العربي 2019، الذي اختتم أعماله أمس الخميس.
وتتميز اللوحة بأنها تمكن مستخدميها من التفاعل معها بعدة طرق، بما في ذلك تخصيص البحث عبر «الفلاتر» التفاعلية المتوفرة، التي تمكن المستخدم من استعراض بيانات ضمن فترة زمنية محددة، وكذلك إمكانية استعراض التوجهات والتغييرات المتعلقة بنظام الرعاية الصحية في أبوظبي، بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمستخدم مقارنة إحصائيات محلية مختارة مع الأرقام العالمية ضمن العنصر نفسه.
ويمكن للجميع الوصول إلى «لوحة البيانات المفتوحة» التي تقوم بتلبية الاحتياجات المتزايدة لبيانات صحية آنية وتقديم مختلف الجهات المعنية الحكومية والخاصة في الإمارة بتصورات تمكنهم من المساهمة في تحسين توفر خدمات الرعاية الصحية وجودة مخرجاتها واستدامتها المالية عبر الموقع الإلكتروني الجديد لدائرة الصحة على الرابط:

وبحسب التقرير الإحصائي لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة أبوظبي للعام 2017، شهدت أعداد العاملين في القطاع ارتفاعاً كبيراً، حيث ارتفع عدد الأطباء إلى 33.2 طبيب وعدد أفراد الكادر التمريضي إلى 96.9 ممرض وممرضة لكل 10 آلاف فرد من سكان الإمارة في عام 2017، بعد أن كان يبلغ 29.6 طبيب و82 ممرضاً وممرضة لكل 10 آلاف فرد في عام 2016، ومن المتوقع بحلول 2025، أن تكون هناك حاجة إلى حوالي 3 آلاف و500 طبيب إضافي و12 ألف ممرضة لتلبية النمو المتوقع في قطاع الرعاية الصحية في الإمارة، وفي عام 2017، ضمت الإمارة 60 مستشفى، والف و 644 مركزاً صحياً وعيادة، و802 صيدلية.
ومع استقطاب الإمارة لمزيد من الاستثمارات في القطاع الصحي من خلال توفيرها البنية التحتية المناسبة، ارتفع عدد الأسرة في المستشفيات من 3.9 سرير في عام 2016 ليصل إلى 4.4 سرير في عام 2017 لكل 10 آلاف فرد من سكان الإمارة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً