66 شركة و36 مستشفى تقدم خبراتها الصحية لـ 84.5 ألف زائر

66 شركة و36 مستشفى تقدم خبراتها الصحية لـ 84.5 ألف زائر

اختتمت فعاليات معرض ومؤتمر الصحة العربي «آراب هيلث 2019» في دورته الرابعة والأربعين، وسط إقبال كبير من الزوار على المنصات المختلفة التي استعرضت خلالها حزمة من أحدث التقنيات العالمية في مجال الذكاء الاصطناعي، فضلاً عن إطلاق عدد من المبادرات والبرامج والأنظمة الذكية. وتجاوز عدد زوار المعرض 84500 متخصّص ومهني في مجال الرعاية الصحية من 160 دولة و4150 شركة عارضة من…

emaratyah

اختتمت فعاليات معرض ومؤتمر الصحة العربي «آراب هيلث 2019» في دورته الرابعة والأربعين، وسط إقبال كبير من الزوار على المنصات المختلفة التي استعرضت خلالها حزمة من أحدث التقنيات العالمية في مجال الذكاء الاصطناعي، فضلاً عن إطلاق عدد من المبادرات والبرامج والأنظمة الذكية.
وتجاوز عدد زوار المعرض 84500 متخصّص ومهني في مجال الرعاية الصحية من 160 دولة و4150 شركة عارضة من 66 دولة في مركز دبي التجاري العالمي 2019 للمشاركة في الدورة الرابعة والأربعين من معرض ومؤتمر آراب هيلث؛ وهو أضخم حدث للرعاية الصحية في الشرق الأوسط.
واستقبل المعرض أيضاً 4500 موفد من شتى أنحاء المنطقة للاستفادة من 11 مؤتمراً متخصصاً في المجال ومعتمداً للتعليم الطبي المستمر تحت مظلة مؤتمر «آراب هيلث» في تخصّصات مثل الصحة العامة، وجراحة العظام، والتخدير، وطب الطوارئ، وطب النساء والتوليد.
وأكد روس ويليامز، مدير المعرض: شارك أكثر من 36 مستشفى وعيادة ومرفق رعاية صحية آخر من القطاعين العام والخاص ، ألقت الضوء على خبراتها وتقديم أحدث عروضها.
وعلى هامش المعرض التقى عبد الرحمن العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، وفد شركة «سونيك»، برئاسة إيفانغلوس كوتسوبولس، المدير التنفيذي، بحضور الوكلاء المساعدين.
وبحثا سبل تطوير علاقات التعاون الصحي، و«الذكاء الاصطناعي» الذي توليه دولة الإمارات اهتماماً بالغاً إذ أطلقت استراتيجية ووزارة خاصة به، مستشرفة بذلك المستقبل الذي تستعد لبنائه، عبر اتخاذ الكثير من الخطوات والإجراءات لمواكبة أحدث التقنيات في شتى المجالات، والاتجاه إلى تبني استراتيجية مستدامة للذكاء الاصطناعي للارتقاء بالأداء الحكومي.
كما تطرق اللقاء، إلى مبادرات الوزارة، للارتقاء بالقطاع الصحي إلى ارفع المستويات، بما يحقق المعايير العالمية للجودة، ويتلاءم مع الاستراتيجية الصحية الوطنية ورؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071.
والتقى عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي، على هامش المعرض، مادلين بيل الرئيس التنفيذي لمستشفى فيلادلفيا للأطفال والوفد المرافق، بحضور الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، والوكلاء المساعدين.
وناقشا سبل التعاون المشترك الصحي بين الجانبين، وآلية تدريب الأطباء والممرضين، إضافة إلى البحث في مجموعة الوظائف المستقبلية للذكاء الاصطناعي، وما توصلّت إليه دولة الإمارات من إنجازات في إطار استراتيجية الإمارات للاعتماد على الذكاء الاصطناعي في الخدمات وتحليل البيانات.
كما جرى بحث سبل دعم المبادرات الهادفة إلى تحويل الإمارات؛ لتكون الأفضل عالمياً بكافة القطاعات.
وقدّمت بيل، خلال اللقاء، شرحاً حول تقنية التكنولوجيا العلاجية، باستخدام الجينات الوراثية «الجينيوم»، متحدثة عمّا يُعرف ب«Bio bank»، ومدى سهولة تفاعل الجماهير معه، والحصول على المعلومات منه.
بدوره، تحدّث محمد سليم العلماء عن مبادرات وزارة الصحة ووقاية المجتمع، الخاصة بالذكاء الاصطناعي والخدمات التي تطلقها في مجال تسهيل تقديم الخدمات الصحية والعلاجية؛ وذلك للارتقاء بالخدمات الصحية إلى أرفع المستويات، بما ينسجم مع المعايير الصحية العالمية.
كما التقى الدكتور محمد سليم العلماء، بجيفري لودنسكي القائم بالأعمال في السفارة الأمريكية لدى الإمارات، وناقشا أوجه التعاون المشترك الصحي بين البلدين، وآلية حصول الشركات الطبية الأمريكية على التراخيص المناسبة؛ بغرض الدخول إلى السوق الإماراتية.
واختتمت هيئة الصحة بدبي، مساء أمس، مشاركتها الفاعلة في المعرض وسط إقبال كبير من الزوار على منصتها التي استعرضت خلالها حزمة من المبادرات والبرامج والأنظمة الذكية التي تم تطبيقها في مختلف قطاعات الهيئة.
واستعرضت الهيئة خلال مشاركتها نظام الذكاء الاصطناعي للعقود والمشتريات (توريد AI) الذي يعد الأول من نوعه على مستوى حكومة دبي، كما استعرضت نظام خدمات الرعاية المنزلية الذكية، الذي توفر الهيئة من خلاله رعاية طبية وتمريضية شاملة ومتكاملة لكبار المواطنين وأصحاب الهمم والأرامل ممن تحول ظروفهم الصحية دون الوصول إلى منشآت الهيئة الطبية.
واستعرضت برنامج رعاية الفم والأسنان «دنتورال»، الذي يعد أحد أهم البرامج الصحية الوقائية التي تتبنى الهيئة تنفيذها لحماية المجتمع من الأمراض السارية وغير السارية المتصلة بالفم والأسنان، وخاصة طلبة المدارس.
وإلى جانب أطفال المدارس يركز البرنامج على المصابين أو المعرضين للإصابة بداء السكري والأمراض المزمنة ذات العلاقة، إضافة إلى كبار السن، والنساء الحوامل، والأطفال الرضع، والمراجعين لمراكز الرعاية الصحية الأولية كافة، وخاصة أصحاب الهمم منهم.
ويضم البرنامج أربع مبادرات رئيسية هي: تطوير برامج التوعية، وبرامج فحص الفم والأسنان، وتطوير وإطلاق بروتوكولات طب الأسنان في دبي، وإيجاد حلول مبتكرة لتقديم خدمات عالية المستوى في الأقسام المعنية بصحة الفم والأسنان.
كما استعرضت الهيئة مبادرتها المتميزة والمتمثلة في عيادة أنماط الحياة، التي تقوم فكرتها وتنطلق أهدافها إلى تحقيق الكشف المبكر وبشكل دقيق لداء السكري والتعرف إلى معدلات الإصابة المستقبلية.
كما اختتم حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي أمس، سلسلة لقاءاته بالوزراء والسفراء والقناصل وكبار المسؤولين في الشركات العالمية، ممن أجرى معهم مناقشات ومباحثات مطولة على جانب أعمال معرض الصحة العربي، الذي أكد على أنه فرصة مهمة لفتح آفاق جديدة للتعاون وبناء العلاقات، وتأسيس الشراكات مع كبرى المؤسسات الصحية في العالم ورواد صناعة وإنتاج التكنولوجيا والحلول الذكية.
ومع اليوم الأخير للمعرض، التقى القطامي بكيران مورفي الرئيس والمدير التنفيذي لجنرال إلكتريك للرعاية الصحية، وإيلي شحود الرئيس والمدير التنفيذي لجنرال إلكتريك للرعاية الصحية في منطقة المشرق العربي، حيث دارت المناقشات حول فرص تعزيز التعاون القائم بين الهيئة ومؤسسة GE Healthcare
فيما يخص مجال الابتكار والذكاء الاصطناعي، والدعم التقني للمنشآت الطبية التابعة لهيئة الصحة بدبي.
كما التقى بروب كاسكيلا، نائب الرئيس التنفيذي لشركة فيليبس العالمية، وعدد من كبار المسؤولين في الشركة، وقد امتد الحديث حول مجمل المبادرات التي تتبنى الهيئة تنفيذها والمتصلة بمركز دبي العالمي للقلب، وتوجهات دبي لتكون هي المركز العالمي لصحة القلب والوجهة الأولى لأبحاث وعلاج أمراض السرطان، والمنصة الرئيسية لدعم وتعزيز الابتكار وحركة تطور الابتكار في العالم.
واستمرت لقاءات القطامي باستقباله أندريه شكودا رئيس مستشفى فوروهوبوف موسكو السريري والوفد المرافق، الذي يضم أكثر من 15 شركة عاملة في مجال الاستثمار الصحي، حيث دار الحوار حول فرص الاستثمار الواعدة في دبي، والتسهيلات التي توفرها دبي.

3 مستشفيات جديدة

أعلنت مجموعة في بي إس للرعاية الصحية (VPS Healthcare Group)، إحدى أكبر مجموعات الرعاية الصحية في دولة الإمارات، عن عزمها افتتاح 3 مستشفيات جديدة العام الجاري تحت العلامة التجارية «برجيل» في كل من أبوظبي ودبي والشارقة، وذلك في إطار استراتيجية الشركة للنمو بهدف مواكبة التطورات المتسارعة والطلب الكبير على خدمات الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
جاء ذلك خلال مشاركة المجموعة في أعمال الدورة الرابعة والأربعين من معرض ومؤتمر آراب هيلث، أضخم حدث للرعاية الصحية في الشرق الأوسط، والذي أقيمت فعالياته في الفترة من 28 إلى 31 يناير 2019.
وبهذه المناسبة، قال الدكتور «شمشير فاياليل»، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لدى المجموعة: «حريصون على التوسع في توفير الخدمات الطبية المتقدمة في دولة الإمارات، حيث سيضم مشروع مدينة برجيل الطبية التي نعتزم افتتاحها هذا العام في أبوظبي أكبر مستشفى لعلاج الأمراض السرطانية بسعة 400 سريراً، إضافة إلى مستشفيين آخرين في كل من الشارقة ودبي».

حلول مبتكرة

شاركت مجموعة لوهمان أند روشير (L&R)، في فعاليات المعرض، حيث استعرضت منتجاتها الطبية المبتكرة، بهدف إثراء القطاع الطبي وتعزيز ريادته، وتطوير مستوى المنتجات والخدمات الصحية المقدمة في المنطقة بهذا المجال.
وقال ولفجانج سوسل، المدير العام التنفيذي والتجاري ورئيس مجلس إدارة المجموعة: «إن مشاركتنا في المعرض، دليل إضافي على مكانتنا الريادية ضمن أبرز الموردين للحلول الطبية المحترفة في الأسواق العربية عموماً، والإمارات على وجه الخصوص، والتي تأتي انطلاقاً من إيماننا المطلق بهذه الأسواق».
وتميزت مشاركة لوهمان أند روشير، بتسليط الضوء على الحلول النوعية التي توفرها والتي تشمل معالجة الجرح في جميع مراحله، حيث تقدم الشركة مجموعة من منتجات «ديبريسوفت» الخاصة بمرحلة تحضير موضع الجرح بكامل مُحيطه.
كما استعرضت الشركة نظامها الجديد والمتكامل للعلاج بالضغط السلبي والذي تطلق عليه اسم Suprasorb® CNP P3 أي الضغط السلبي المُنضبط، والمستخدم خلال مرحلة معالجة الجروح بتقنية العلاج بالضغط السلبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً