الشرطة السودانية تفرق محتجين في الخرطوم

الشرطة السودانية تفرق محتجين في الخرطوم

أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع على متظاهرين في العاصمة السودانية، الخميس، بحسب شهود عيان، بعد أن دعا تجمع المهنيين السودانيين إلى تظاهرات جديدة في جميع أنحاء البلاد ضد حكم الرئيس عمر البشير. وهتف المتظاهرون “حرية، سلام، عدالة” وهو الشعار الذي انطلق مع حركة الاحتجاجات التي تهز السودان منذ أسابيع.وخرج المتظاهرون إلى شوارع الخرطوم وأم درمان…




جانب من الاحتجاجات في العاصمة السودانية (EAP)


أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع على متظاهرين في العاصمة السودانية، الخميس، بحسب شهود عيان، بعد أن دعا تجمع المهنيين السودانيين إلى تظاهرات جديدة في جميع أنحاء البلاد ضد حكم الرئيس عمر البشير.

وهتف المتظاهرون “حرية، سلام، عدالة” وهو الشعار الذي انطلق مع حركة الاحتجاجات التي تهز السودان منذ أسابيع.

وخرج المتظاهرون إلى شوارع الخرطوم وأم درمان.

وصرح أحد شهود العيان أن “شرطة مكافحة الشغب أطلقت الغاز المسيل للدموع على محتجين شمال الخرطوم، ولكنهم واصلوا التظاهر”.

كما تجمع المحتجون في العديد من القرى في ولاية الجزيرة جنوب العاصمة، بحسب شهود عيان.

ودعا تجمع المهنيين السودانيين، الذي يقود حركة الاحتجاجات، إلى احتجاجات يومية، ولكن لم يُسجل سوى عدد قليل منها في الأيام القليلة الماضية.

وانطلقت الاحتجاجات في السودان في 19 ديسمبر(كانون الأول) عندما نزلت حشود غاضبة إلى الشارع للاحتجاج على زيادة الحكومة سعر الخبر ثلاثة أضعاف.

وتنامت التظاهرات لتتحول إلى احتجاجات مناهضة للحكومة تطالب الرئيس عمر البشير بالتنحي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً