الأمطار تكشف مخططاً لسرقة بنك في ميامي

الأمطار تكشف مخططاً لسرقة بنك في ميامي

لعبت الصدفة دورا في منع سرقة بنك عن طريق حفر نفق، إذا أدت أمطار هطلت على ولاية فلوريدا إلى كشف عمليات حفر تحت شارع بغية الوصول إلى المصرف الكائن بمدينة ميامي.

لعبت الصدفة دورا في منع سرقة بنك عن طريق حفر نفق، إذا أدت أمطار هطلت على ولاية فلوريدا إلى كشف عمليات حفر تحت شارع بغية الوصول إلى المصرف الكائن بمدينة ميامي.

وأوضح مكتب التحقيقات الفيدرالي أن النفق الذي كان يجري العمل عليه، قد بلغ طوله حوالي 50 مترا وقطره أقل من متر، وكان يحتوي بداخلة مولد كهربائي وسلم وكرسي، كما أشار المحققون إلى النفق كان يتجه نحو الصراف الآلي في البنك بحسب ما ذكرت شبكة “سي إن إن” الإخبارية.

وأشار المحققون أن هناك أكثر من شخص عملوا على حفر النفق دون أن يتمكنوا من الوصول إلى المصرف، كما أشارت التحقيقات إلى أن هذا النفق يعتبر فريدا من نوعه باعتباره ضيق للغاية، على عكس الأنفاق التي استخدمت سابقا في عمليات سرقة مشابهة.

ولاحقا عثرت الشرطة على رافعة وسيارة كانتا تستخدمان في نقل الأتربة والصخور الناجمة عن عمليات الحفر التي يبدو أن هطول الأمطار الغزيرة في الأيام الأخيرة أعاقها وسبب بعض الانهيارات داخل النفق.

ووفقاً لموقع سكاي نيوز عربية. سارعت الشرطة إلى نشر صور للسيارة والرافعة والمولد الكهربائي على أمل أن يتعرف بعض الناس على أصحابهم مما يسهل القبض على اؤلئك اللصوص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً