هل فقدان السمع علامة مبكرة على خطر الزهايمر؟

هل فقدان السمع علامة مبكرة على خطر الزهايمر؟

ألقت نتائج أبحاث جديدة مزيداً من الضوء على العلاقة بين فقدان السمع وبين الإصابة بالزهايمر، وتبين أن هناك صلة بين المشكلتين. ووجد الباحثون أن من لديهم ضعف خفيف في السمع يرتفع لديهم خطر الإصابة بالزهايمر بنسبة 30 بالمائة، وتصل نسبة الخطر إلى 42 بالمائة لدى حالات فقدان السمع متوسطة الشدة. يصل خطر الإصابة بالزهايمر إلى 54 بالمائة في…




كلما زاد فقدان السمع ارتفع احتمال الإصابة بالزهايمر (أرشيفية)


ألقت نتائج أبحاث جديدة مزيداً من الضوء على العلاقة بين فقدان السمع وبين الإصابة بالزهايمر، وتبين أن هناك صلة بين المشكلتين. ووجد الباحثون أن من لديهم ضعف خفيف في السمع يرتفع لديهم خطر الإصابة بالزهايمر بنسبة 30 بالمائة، وتصل نسبة الخطر إلى 42 بالمائة لدى حالات فقدان السمع متوسطة الشدة.

يصل خطر الإصابة بالزهايمر إلى 54 بالمائة في حالات فقدان السمع الحاد، لكنه ينخفض إلى 37 بالمائة عند استخدام وسائل مساعدة على السمع

وبحسب الدراسة التي أجريت بالتعاون بين جامعة هارفارد ومستشفى بريغهام يرتفع خطر الإصابة بالزهايمر إلى نسبة 54 بالمائة في حالات فقدان السمع الحاد، لكن النسبة تنخفض إلى 37 بالمائة عند استخدام وسائل مساعدة على السمع.

وحثّت نتائج الدراسة على اعتبار فقدان السمع بدرجاته المختلفة مؤشراً مبكراً على خطر الإصابة بالزهايمر، ويساعد الكشف المبكر عن احتمالات تطوّر المرض على اتخاذ إجراءات لإبطائه، ولتخفيف آثاره على المريض.

ولا يوجد علاج للزهايمر حتى الآن، وتقدر منظمة الصحة العالمية عدد المصابين به حالياً بحوالي 50 مليون إنسان حول العالم، ويتوقع أن يرتفع العدد إلى 75 مليون شخص بحلول 2030.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً