واشنطن: نحتفظ بقناة دبلوماسية مع نظام مادورو

واشنطن: نحتفظ بقناة دبلوماسية مع نظام مادورو

أعلن المبعوث الأمريكي إليوت أبرامز أمس الأربعاء أن الولايات المتحدة احتفظت بقناة دبلوماسية مع نظام الزعيم الفنزويلي الاشتراكي نيكولاس مادورو، وذلك رغم اعتبارها أنه غير شرعي، واعترافها بخصمه خوان غوايدو “رئيساً بالوكالة” لفنزويلا. وقال أبرامز الذي عُيين في الآونة الأخيرة مبعوثاً إلى فنزويلا، لصحافيين: “لدينا اتصالات مع نظام الأمر الواقع، وأعني بذلك نظام مادورو. لدينا اتصالات معه…




المبعوث الأمريكي إلى فنزويلا إليوت أبرامز


أعلن المبعوث الأمريكي إليوت أبرامز أمس الأربعاء أن الولايات المتحدة احتفظت بقناة دبلوماسية مع نظام الزعيم الفنزويلي الاشتراكي نيكولاس مادورو، وذلك رغم اعتبارها أنه غير شرعي، واعترافها بخصمه خوان غوايدو “رئيساً بالوكالة” لفنزويلا.

وقال أبرامز الذي عُيين في الآونة الأخيرة مبعوثاً إلى فنزويلا، لصحافيين: “لدينا اتصالات مع نظام الأمر الواقع، وأعني بذلك نظام مادورو. لدينا اتصالات معه لأننا قلقون من مسائل مثل سلامة الأمريكيين”.

وأضاف “لدينا منذ زمن طويل، في بلدان كثيرة، اتصالات مع أشخاص لا يتمتعون باعترافنا الدبلوماسي. هذه ليست مشكلة عندما يكون الأمر في مصلحة الولايات المتحدة”.

وكان رئيس الجمعيّة الوطنية الفنزويليّة خوان غوايدو، أعلن نفسه رئيساً بالوكالة لفنزويلا قبل أسبوع وحصل على اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب به.

ورداً على ذلك، قطع مادورو العلاقات مع واشنطن وأمر بمغادرة جميع الدبلوماسيين الأمريكيّين.

غير أن وزير الخارجيّة الأمريكي مايك بومبيو أشار إلى أن الولايات المتحدة لم تعد تعترف بنظام مادورو، مشدداً على أن أبواب السفارة الأمريكيّة في كاراكاس ستبقى مفتوحة. لكن الموظفين الأمريكيين غير الأساسيين أعيدوا إلى الولايات المتّحدة.

وأعلن مادورو السبت أن كراكاس تتفاوض مع واشنطن على تبادل مكاتب لرعاية المصالح، للإبقاء على الحد الأدنى من العلاقات بينهما.

وقال أبرامز إن الإدارة الأمريكية قلقة على “آلاف الأمريكيّين في فنزويلا”، مضيفاً “قُلنا بوضوح إن هذا هو همنا الأول، خاصةً لنظام مادورو المُلزم بحماية السفارات”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً