مدير الأمن السوداني يتهم جيوشا خارجية بالسعي للانقضاض على الخرطوم

مدير الأمن السوداني يتهم جيوشا خارجية بالسعي للانقضاض على الخرطوم

قال مسئول أمني سوداني، إن هناك جيوش قوى خارجية تسعى للانقضاض على السودان، الذي يشهد احتجاجات منذ ديسمبر الماضي شهدت سقوط قتلى واعتقالات. وكشف المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبدالله، أن “هناك خمسة جيوش تنتظر ساعة الصفر لتتقدم نحو الخرطوم، بعد إشغالها بالفوضى وأعمال السلب والقتل، وذلك حتى لا تجد من يقاومها”.وأشار عبد الله…




مظاهرة بالعاصمة السودانية الخرطوم 25 يناير 2019 (رويترز)


قال مسئول أمني سوداني، إن هناك جيوش قوى خارجية تسعى للانقضاض على السودان، الذي يشهد احتجاجات منذ ديسمبر الماضي شهدت سقوط قتلى واعتقالات.

وكشف المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبدالله، أن “هناك خمسة جيوش تنتظر ساعة الصفر لتتقدم نحو الخرطوم، بعد إشغالها بالفوضى وأعمال السلب والقتل، وذلك حتى لا تجد من يقاومها”.

وأشار عبد الله خلال حفل تخريج دفعة جديدة من ضباط جهاز الأمن إلى “وجود مخطط تقوده بعض القوى الشريرة لإحداث فوضى شاملة في مركز البلاد (الخرطوم) تمهيداً للانقضاض عليه”، حسب المركز السوداني الحكومي للخدمات الصحفية.

واتهم قوى اليسار والحركات المتمردة بالسعي لتسلم السلطة لبدء العهد الذي انتظروه طويلاً، وأشار إلى ارتباط مصالح بعض القوى السياسية بالدوائر الخارجية ومحاولة الهجرة اليومية إلى سفاراتها.

وتابع عبد الله “إننا نرصد كل ذلك ومحاولة بنائهم أرضية للخنوع للقوى الخارجية والتبعية لها ما يدفع باتجاه سلب القرار الوطني وإرادته الحرة”.

وأضاف “إن دخول القوى الشريرة إلى الاحتجاجات الشعبية ومحاولة توظيفها فتح الباب للتخريب والفوضى وما تبع ذلك من تداعيات مؤلمة”.

من جهة أخرى أفرجت السلطات عن 180 من المتظاهرين الذين تم اعتقالهم خلال الاحتجاجات، من بين أكثر من ألف معتقل، وفقا لتقديرات المعارضة.

كما أطلق سراح نائبة رئيس حزب الأمة السوداني المعارض مريم الصادق المهدي اليوم بعد اعتقالها لعدة ساعات.

وكان وزير الداخلية السوداني أحمد بلال قد أعلن في السابع من الشهر الجاري أن عدد الموقوفين في الاحتجاجات التي تشهدها البلاد بلغ 816 شخصاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً